الإغاثة الزراعية تفتتح المُعسكر الشتوي البيئي الأول (بُكرا النا)

نشر بتاريخ: 23/11/2020 ( آخر تحديث: 23/11/2020 الساعة: 19:02 )
الإغاثة الزراعية تفتتح المُعسكر الشتوي البيئي الأول (بُكرا النا)


أريحا- معا- افتتحت الإغاثة الزراعية بالتعاون مع سلطة جودة البيئة المعسكر البيئي الشتوي تحت شعار "شباب من أجل بيئة مستدامة (بكرا النا)، وذلك في مركز تدريب المهندسين الزراعيين حديثي التخرج التابع للإغاثة الزراعية في أريحا، تحت رعاية محافظ أريحا والاغوار اللواء جهاد أبو العسل وبمشاركة مدير عام الإغاثة الزراعية الأستاذ مُنجد أبو جيش ورئيس سلطة جودة البيئة السيد جميل المطور وحشد من ممثلي المؤسسات الوطنية والشعبية في المحافظة ويأتي المعسكر في اطار الشراكة والتعاون الدائم ما بين الاغاثة الزراعية الفلسطينية والمؤسسات الوطنية الفلسطينية في سبيل تعزيز الصمود والتنمية المستدامة ورعاية الشباب الفلسطيني وتوجيهم في الحفاظ على البيئة النظيفة.
ورحب مدير عام الإغاثة الزراعية أ.منجد أبو جيش بالحضور وأكد على الدور المجتمعي للإغاثة الزراعية ومراكزها المنتشرة في محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة في رعاية الأنشطة المجتمعية والتنموية والزراعية والبيئية والشبابية.

كما اكد على أهمية انعقاد المعسكر الشتوي في أريحا حيث تعمل الإغاثة الزراعية على تطوير وبناء قدرات المهندسين الزراعيين والنشطاء والمهتمين في هذا المجال بهدف تعزيز العمل البيئي والزراعي.
وأشار أبو جيش الى أن الإغاثة الزراعية ومنذ نشأتها عملت على تعزيز الممارسات الزراعية السليمة والصديقة للبيئة من تبني لأنظمة الزراعة العضوية والبيئية الصديقة للبيئة وانشاء مصانع السماد الطبيعي والعضوي" الكمبوست" ، وانشاء محطات مركزية لمعالجة المياه العادمة وتطبيق الممارسات الصديقة للبيئة في المدارس من خلال تأسيس االأندية البيئية وتقديم التدريبات الخاصة بالتوعية لدى طلاب المدراس ، بالإضافة الى تبني وتنفيذ عشرات الحملات التطوعية وحملات المناصرة الخاصة بحماية المزروعات والهواء من التلوث والخاصة بالكسارات والمصانع الكيماوية ، وتقديم الارشاد الفني المتخصص للمزارعين في ترشيد استخدام الأسمدة والمبيدات الكيماوية ومياه الري في المزروعات، وانشاء أنظمة وتطبيقات الطاقة الشمسية النظيفة والصديقة للبيئة.

من جانبه تقدم محافظ أريحا والاغوار بالشكر للإغاثة الزراعية وسلطة جودة البيئة وكافة الشركاء على تنظيم هذا المعسكر البيئي الشبابي والذي يستهدف مجموعة من المهندسين الزراعيين المتدربين في الإغاثة الزراعية، ودور هذا المعسكر البيئي في تعزيز مفهوم الحماية البيئية الفلسطينية لما يحمله المعسكر من برنامج تدريبي لتعزيز قدرات المتدربين وأكسابهم المعرفة البيئية من خلال موضوعات اللقاءات التي تعقد داخل المعسكر.
وأشار جميل المطور رئيس سلطة جودة البيئة على أهمية التعاون والشراكة بين المؤسسات الفلسطينية في تنفيذ هذه الأنشطة المشتركة والتي تهدف الى تعزيز دور الشباب الفلسطيني والمهندسين الزراعيين في العمل البيئي الفلسطيني ، مشيراً بأن المعسكر البيئي يأتي ضمن استراتيجية سلطة جودة البيئة في تعزيز الوعي البيئي ومفاهيم التنمية المستدامة وتعزيز الممارسات الصديقة للبيئة والتخلص من بعض المسلكيات الخاطئة بحق البيئة ، ويهدف إلى تعزيز مفهوم الشراكة وتكامل الأدوار مع كافة الأطراف لتحسين الأداء في المجال الزراعي والبيئي من خلال تطوير أداء المهندس الزراعي لخدمة الموارد الطبيعية والزراعية وتشجيع الزراعة للنباتات المهددة، وهو باكورة إطلاق مجموعة من الفعاليات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
ويشمل المعسكر البيئي الشتوي الذي يستمر لمدة يومين، لقاءات توعوية حول الحصاد المائي في العمليات الزراعية والاستهداف الإسرائيلي للمواقع البيئية والاثرية ونقاشات حول المبيدات الزراعية والبدائل، وعن مكافحة تهريب النفايات الصلبة والخطرة القادمة من دولة الاحتلال الإسرائيلي وعن دور سلطة جودة البيئة في حماية البيئة.