الجمعة: 22/01/2021

النقب ينتفض- تظاهرات تطالب بالاعتراف بملكية العرب لأراضيهم ووقف الهدم

نشر بتاريخ: 26/11/2020 ( آخر تحديث: 26/11/2020 الساعة: 21:23 )
النقب ينتفض- تظاهرات تطالب بالاعتراف بملكية العرب لأراضيهم ووقف الهدم

النقب- معا- تظاهر المئات من الأهالي والناشطين أمام مدخل قرية حورة في القنب، مساء اليوم الخميس، احتجاجا على مخططات مصادرة الأراضي وسياسة الهدم التي تمارسها السلطات الإسرائيلية في منطقة النقب.

وجاءت التظاهرات بدعوة من لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، للمطالبة بالاعتراف بملكية العرب في النقب لأراضيهم ووقف الهدم والمصادرة وحل وحدة "يوآف الشرطية" الاسرائيلية.


وبدأت المظاهرة بمسيرة سيارات ترفع الأعلام من قرية عرب الأطرش تطالب بالعمل على وقف مصادرة أراضيهم وتحريشها من قبل صندوق إسرائيل الدائم (ككال) وما تسمى سلطة أراضي إسرائيل.
وتجمعت قوات كبيرة من الشرطة الاسرائيلية على متفرقات الطرق وفي مكان المظاهرة، في حين رفع المتظاهرونَ لافتات بأسماء القرى التاريخية، وكفى للتهجير، و"لا ركوع لا ركوع ارضنا حق مشروع"، "نعم للصمود.. نعم للإعتراف"، و"مطالبنا ثلاثة: منع هدم البيوت، تفكيك سلطة تدمير البدو، وحل وحدة يوآف" وغيرها من الشعارات.
وأكد المتحدثون من رؤساء لجان محلية وسلطات محلية، ومن الجليل والمثلث والساحل والنقب، أهمية الصمود من أجل تحصيل الحقوق المشروعة كأبناء وملح وثرى هذه الأرض.

وانتقد رئيس المجلس الإقليمي القيصوم، سلامة الاطرش، عدم حضور كافة أعضاء القائمة المشتركة - حيث حضر النواب سعيد الخرومي ويوسف جبارين وأيمن عودة.
وأشار رئيس لجنة المتابعة، محمد بركة، إلى هذا الانتقاد مشيرا إلى ضرورة حضور الجميع إلا إذا كان هناك عذر للنواب.

ولفت إلى القوات الكبيرة والمدججة المنتشرة على مفارق الطرق: "شعرت بأنهم في طريقهم للحرب مع المواطنين"، وأكد ان السلطات لا توفر أي إمكانية للعيش وفق التقاليد، وما نقوله "نحن هنا باقون على أرضنا، مهما كانت الظروف، وادعو للإلتزام بقرار مقاطع ة معيان وسلطة البدو".

النقب ينتفض- تظاهرات تطالب بالاعتراف بملكية العرب لأراضيهم ووقف الهدم