الأحد: 24/01/2021

النمسا تحتفل افتراضيا بيوم الرواية العربية

نشر بتاريخ: 30/11/2020 ( آخر تحديث: 30/11/2020 الساعة: 16:00 )
النمسا تحتفل افتراضيا بيوم الرواية العربية

فيينا- معا- أحيا البيت العربي النمساوي للثقافة والفنون في فيينا، فعالية ثقافية احتفاء بيوم الرواية العربية، تحت عنوان "صورة المرأة في الرواية"، حيث أقيمت الفعالية افتراضيا عبر تطبيق "زووم"، وذلك لمنع التجمعات بسبب جائحة كورونا.

وتم تقديم ورقتين قرائيتين، الأولى من قبل د.إشراقة مصطفى حامد، وهي كاتبة وباحثة وإعلامية ومترجمة سودانية نمساوية لها عديد من الكتب، كما قامت بترجمة عدد من الروايات والمجاميع الشعرية، وجاءت تحت عنوان "تجليات صورة المرأة في الرواية النسوية بالسودان".

وقد تطرقت الكاتبة إلى الصعوبات التي تواجه المرأة السودانية وكيف أن حصر صورتها في الرواية النسوية أمر صعب، لأنها وببساطة لها صور متعددة بينها قواسم مشتركة ترتبط بالواقع الذي انطلق منه واقع الرواية المتخيل.

وقدم الورقة الثانية عضو الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين، الكاتب السوري طلال مرتضى، بعنوان تجليات صورة المرأة في الرواية.

وقد كان للحضور مساهمة فعالة في إغناء الفعالية بالمشاركات والمداخلات الهادفة، حيث شارك في هذه الفعالية أكثر من ألف وخمسمائة متابع من جميع أنحاء العالم.