الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

بريطانيا تؤكد دعمها لحل الدولتين ورفض الاستيطان

نشر بتاريخ: 10/12/2020 ( آخر تحديث: 10/12/2020 الساعة: 23:32 )
بريطانيا تؤكد دعمها  لحل الدولتين ورفض الاستيطان

رام الله - معا - تلقى وزير الخارجية والمغتربين د. رياض المالكي اليوم الخميس مكالمة هاتفية من وزير الدولة البريطاني لشؤون العلاقات متعددة الاطراف ضمن وزارة الخارجية البريطانية اللورد طارق احمد، حيث اراد الاطمئنان على قدرة دولة فلسطين في مواجهة جائحة كورونا وفي التأكيد على استعداد المملكة المتحدة على تقديم المساعدة في توفير اللقاحات الخاصة لفيروس كورونا حال توفرها، ضمن خطة متكاملة لدعم الدول غير القادرة على شراء تلك اللقاحات عبر سياسة المشاركة التضامنية في مواجهة الجائحة.
كذلك تطرق الحديث عن الأوضاع على الارض وما تقوم به دولة الاحتلال من اجراءات استيطان وضم وتهويد وتشريد وقتل ومصادرة، حيث أكد الوزير على موقف بلاده بريطانيا الرافض لهذه الإجراءات والتي يتم التعبير عنها بشكل دائم من قبل كافة المسؤولين بمن فيهم القنصل العام البريطاني في القدس، كما واكد على ثبات موقف المملكة المتحدة من دعمها لحل الدولتين، دولة فلسطينية على حدود ٦٧ والقدس عاصمة الدولتين.
كما ناقش الطرفان مخرجات الانتخابات الامريكية الاخيرة والتوقعات من الادارة الامريكية الجديدة بخصوص القضية الفلسطينية وعودتها عن العديد من الإجراءات العقابية ضد فلسطين والتي تقدمت عليها الادارة الحالية للرئيس ترامب، حيث رحب الوزير البريطاني بالموقف الفلسطيني الايجابي والعملي الذي ابدته القيادة حيال استعدادها اعادة التواصل مع الادارة الامريكية الجديدة، وكذلك استعدادها العودة للمفاوضات وفق المرجعيات المقرة دوليا وعلى اساس المؤتمر الدولي للسلام الذي دعا له الرئيس محمود عباس خلال انعقاد الدورة الاخيرة للجمعية العامة للأمم المتحدة في شهر سبتمبر الماضي.
اكد الوزير احمد على استمرار دعم بلاده لفلسطين ومؤسساتها، بالإضافة لاستمرار تقديم الدعم المالي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الاونروا. كما تطرق الوزير الى الانتخابات القادمة في المحكمة الجنائية الدولية لانتخاب ستة قضاة جدد للمحكمة، ورغبة بلاده ان تدعم دولة فلسطين مرشحتها لهذا الموقع.
بدوره رحب الوزير المالكي بموقف بريطانيا الثابت من حل الدولتين ورفضها سياسة الضم والاستيطان، كما وشكرها على التصويت الاخير في الجمعية العامة للأمم المتحدة على عديد القرارات الخاصة بفلسطين، إضافة الى استمرار دعمها لوكالة الاونروا.

اما بخصوص دعم مرشحة بريطانيا لمنصب قاضية في المحكمة الجنائية الدولية، فقد اكد الوزير المالكي ان دولة فلسطين لا زالت تدرس السيرة الذاتية للمرشحين، وسوف تختار الاكثر كفاءة وخبرة لهذا الموقع، مع تقديره الخاص للمكالمة التي قام بها الوزير احمد خصيصا لهذه المناسبة، والرسالة التي ارسلها وزير الخارجية البريطاني قبل ايام للوزير المالكي بهذا الخصوص.

واتفق الوزيران على مواصلة التنسيق والتواصل فيما بينهما في المستقبل القريب.