الإثنين: 18/01/2021

قلقيلية: اجتماع يناقش آليات مواجهة المشاريع الاستيطانية

نشر بتاريخ: 15/12/2020 ( آخر تحديث: 15/12/2020 الساعة: 14:12 )
قلقيلية: اجتماع يناقش آليات مواجهة المشاريع الاستيطانية

قلقيلية- معا- دعا مجتمعون إلى تعزيز صمود المواطنين في مواجهة مشاريع الاستيطان والتوسع والضم التي تقوم بها حكومة اليمين المتطرف، وأكدوا على ضرورة تفعيل كافة أشكال النضال لمواجهة هذه المخططات ومن ضمنها تفعيل النضال الشعبي والقانوني وإشراك الكل الفلسطيني في هذه المعركة.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد في دار المحافظة اليوم لمناقشة قضايا تتعلق بمواجهة المشاريع الاستيطانية في محافظة قلقيلية.

وشارك في الاجتماع اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية، المهندس وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، والدكتور هاشم المصري رئيس بلدية قلقيلية، ومدير عام الشؤون المدنية مهند شاور ، ورئيس بلدية حبلة يوسف عودة، المهندس أحمد عيد مدير مديرية الزراعة، وممثلين عن عدد من المؤسسات الحكومية والمحلية وقانونيون.

وخلال افتتاحه الاجتماع ثمن المحافظ جهود المؤسسات الشريكة وأشاد بالجهود المضنية التي تقوم بها هيئة مقاومة الجدار والاستيطان على كافة الأصعدة مؤكدا أن لمحافظة قلقيلية خصوصية جعلها من أكثر المحافظات استهدافا من قبل الاحتلال داعيا إلى تعزيز صمود المواطنين والمزارعين وايلاء المحافظة أهمية خاصة بما يتناسب وحجم التحدي اليومي الذي تخوضه مع الاحتلال والمستوطنين، وقدم استعراضا لما يقوم به الاحتلال من مشاريع استيطانية واستهداف لكافة مقومات الحياة في المحافظة.

من جهته أشاد رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان بصمود أهالي محافظة قلقيلية وأكد على خصوصية المحافظة التي تخوض حربا مع الاحتلال ومستوطنيه مؤكدا أهمية دعم المزارعين وإسنادهم ليبقوا منغرسين في أرضهم.

وأكد م. عساف أن حكومة اليمين المتطرف في إسرائيل تستغل الظروف الإقليمية لصالح مشروعها الاستيطاني والتوسعي وهذا يتجلى من خلال شرعنة البؤر الاستيطانية داعيا إلى تفعيل المحور القانوني في هذه المعركة، مستعرضا ابرز المشاريع الاستيطانية في المحافظة.

وناقش الحضور عددا من القضايا التي تتعلق بواقع المحافظة واليات تعزيز صمود المواطنين، كما تم مناقشة قضايا قانونية تتعلق في مواجهة الاستيطان والتوسع.