قيادي بالديمقراطية لمعا: مناورة الركن الشديد رسالة للاحتلال بأن المقاومة على جهوزية عالية

نشر بتاريخ: 30/12/2020 ( آخر تحديث: 30/12/2020 الساعة: 21:58 )
قيادي بالديمقراطية لمعا: مناورة الركن الشديد رسالة للاحتلال بأن المقاومة على جهوزية عالية



غزة- معا- قال طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اليوم الثلاثاء إن مناورة الركن الشديد رسالة لجيش الاحتلال بأن المقاومة على جهوزية عالية.





وأكد أبو ظريفة لمعا أن الوحدة في الميدان التي شكلتها مناورة الركن الشديد يجب أن تكون ممرا نحو الوحدة الداخلية وإنهاء حالة الانقسام، لأن المستفيد الوحيد من الانقسام هو الاحتلال الإسرائيلي.
وشدد على أن اختيار هذا التوقيت لإقامة مناورة فصائلية بعمل مشترك رسالة لإبراز توزان الردع في ظل التهديدات الإسرائيلية المتواصلة بشن عدوان على غزة.
وأضاف، "ما قدمته المناورة من أشكال عسكرية رسالة أخرى تبرز التطور في قدرات المقاومة وأنها قادرة على الدفاع عن أبناء شعبها المحاصر منذ سنوات".

وطالب أبو ظريفة الغرفة المشتركة للفصائل بالبناء على هذا الإنجاز في المناورة والارتقاء بدورها والية اتخاذ القرار والشراكة والتكامل والعمل المشترك بالميدان وصولا لجبهة وطنية تشكل إطارا سياسيا بيده قرار الحرب والسلم.
وأشار إلى أن انخراط أجنحة فصائل المقاومة كافة بالمناورة يبرز أن الشعب الفلسطيني بفصائله المقاومة ينشد للوحدة السياسية والمؤسساتية كما جسدتها مناورة الركن الشديد اليوم.