الثلاثاء: 26/01/2021

اشتية: نريد أن يكون العام القادم عاما لتعزيز الرواية الفلسطينية والدفاع عنها

نشر بتاريخ: 30/12/2020 ( آخر تحديث: 30/12/2020 الساعة: 16:08 )
اشتية: نريد أن يكون العام القادم عاما لتعزيز الرواية الفلسطينية والدفاع عنها

رام الله- معا- تفقد رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الأربعاء، وزارة الثقافة في رام الله، والتقى بالوزير عاطف أبو سيف والمدراء العامين.

وأشاد رئيس الوزراء بالدور الهام الذي تقوم به وزارة الثقافة كونها لا تعد فقط وزارة الدفاع وإنما وزارة الهجوم والرد على كافة محاولات تزوير الرواية والتراث وطمس الموروث الثقافي الفلسطيني، والتي تعد جزءا لا يتجزأ من المشروع الوطني.

وشدد اشتية على أهمية جعل العام 2021 عاما لتعزيز الرواية الفلسطينية والدفاع عنها، من خلال تعزيز دور الجاليات الفلسطينية في نشر الثقافة والرواية في مختلف دول العالم، والعمل على تسجيل كافة مكونات التراث الفلسطيني، إضافة الى تشجيع الحرف التقليدية التراثية ودعمها لحمايتها من الاندثار.

واطلع رئيس الوزراء على أهم أنشطة الوزارة المتمثلة بتنظيم معارض الكتب والرواية والمشاركة في النشاطات الثقافية الدولية، والعمل على توثيق وارشفة التراث والثقافة والاعمال الفنية، إضافة الى تمكين أصحاب الحرف التراثية النادرة، وتعزيز دور المرأة ومشاركتها في النشاطات الثقافية والتراثية.

ودعا وزارة الثقافة للاهتمام بمدينة القدس وما تمثله في قلب المشهد الوطني والديني والثقافي، مطالبا الوزارة بالتنسيق مع الجهات العاملة في هذا القطاع من مجتمع مدني وغيره، وانشاء متاحف فلسطينية في عواصم العالم لاطلاع الرأي العام الدولي على المحتوى الثقافي والحضاري لفلسطين، وأن تكون هذه المتاحف بالتنسيق مع الجاليات الفلسطينية.

ودعا رئيس الوزراء، القطاع الخاص الى تبني الأنشطة الثقافية، وأن يكون هناك بوستر سنوي يعبر عن التحديات الثقافية والسياسية التي تواجه القضية الفلسطينية بشكل عام.