الإثنين: 18/01/2021

جرّافات الاحتلال تواصل تجريف أراض غرب سلفيت

نشر بتاريخ: 03/01/2021 ( آخر تحديث: 03/01/2021 الساعة: 18:06 )
جرّافات الاحتلال تواصل تجريف أراض غرب سلفيت

سلفيت- معا- واصلت جرافات الاحتلال الاسرائيلي، الأحد، أعمال التجريف لأراض في المنطقة الغربية الشمالية لقرية مسحة غرب سلفيت.

وتعود ملكية الأرض، لورثة ابراهيم عامر. وقال عبد الكريم عامر أحد أصحاب الأرض لـ معا: "إن جرافات الاحتلال تواصل أعمال تجريفها لمساحات واسعة بمنطقة وادي الشامي، من أجل توسعة المستوطنة.

وأضاف عامر: "أنها ليست المرة الاولى والتي يتم فيها الاعتداء على الارض، فقاموا قبل اشهر بتجريف مساحات واسعة، وسرقة لثمار الزيتون، وإقتلاع 7 اشجار زيتون معمرة، علاوة على ذلك، قبل عامين قاموا بتجريف للارض وبدورنا قمنا برفع قضية لدى المحاكم، والتي أصدرت قرارا بوقف أعمال التجريف في المنطقة".

وواصل ":مساحة الارض تبلغ 200 دونم تعود ملكيتها لورثة ابراهيم عامر، وعمر عامر.

وتابع عامر": أن الارض تقع بمحاذاة مستوطنة القنا المقامة على اراضي المواطنين، ويتم التحكم بها من خلال بوابة حديدية، لا يسمح لنا بدخولها الا من خلال تصريح للدخول اليها، وفي أوقات معينة ولأيام محددة وفي المواسم، والتي لا تكفي لخدمة الأرض وأشجار الزيتون المعمرة والتي تفوق أعمارها المائة عام.

وناشد عامر ": المؤسسات القانونية الوقوف امام ممارسات واعتداءات الاحتلال وجرافاته وسرقته للارض من أجل مستوطناته.