الإثنين: 18/01/2021

الشعبية تنعى عفانة

نشر بتاريخ: 13/01/2021 ( آخر تحديث: 13/01/2021 الساعة: 09:21 )
الشعبية تنعى عفانة


غزة- معا- نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بمزيد من الحزن والأسى المناضل الدكتور وليد محمود حسن عفانة "أبو فراس" (58 عاماً)، من سكان مخيم الشابورة بمحافظة رفح متأثراً بإصابته بفيروس كورونا، بعد رحلة نضال طويلة على الصعيدين الوطني والإنساني.
وتقدمت الجبهة من عموم عائلة الدكتور الراحل وأصدقائه بتعازيها الحارة، مؤكدة على أن رحيله يُشكّل خسارة للجميع، فقد كان دوماً مناضلاً وإنساناً أفنى حياته مناضلاً منحازاً للجماهير والمبادئ الوطنية، ومخلصاً متفانياً في علاقاته وعمله، وأحد رواد العمل التطوعي والإنساني خصوصاً في المجال الطبي الذي ساهم من خلاله في تقديم كل أشكال العناية والعلاج والرعاية لأبناء شعبنا في محافظة رفح.

ويعد عفانة من الشخصيات الوطنية والاعتبارية على مستوى محافظة رفح والمشهود لها بالكفاءة والخبرة الكبيرة في المجال الطبي، والاهتمام بقضايا وهموم الشعب الفلسطيني.