مختصون يحذرون من التدهور الصحي الخطير للأسير باسل مخلوف

نشر بتاريخ: 13/01/2021 ( آخر تحديث: 13/01/2021 الساعة: 14:09 )
مختصون يحذرون من التدهور الصحي الخطير للأسير باسل مخلوف



غزة- معا- أكدت منظمات حقوقية مختصة بشؤون الأسرى اليوم الأربعاء، أن الوضع الصحي للأسير باسل عجاج مخلوف خطيرا، وأنه لازال في غرفة العناية المركزة نتيجة إصابته بفيروس كورونا.








وقالت إن التدهور على حالة الأسير نجم عن تأخر تقديم العلاج اللازم له.
وحذرت من أن عشرات الأسرى يمكن أن يواجهوا نفس المصير نتيجة الإهمال الطبي.

بدوره، قال معاذ أبو شرخ الناطق باسم مكتب إعلام الأسرى إن أوضاع الأسرى في السجون كارثي في ظل انتشار فيروس كورونا بين الأسرى.
وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقد أمام مقر الصليب الأحمر الدولي غرب مدينة غزة، "الاسرى في السجون كافة يعانون مع تفشي كورونا، وآخرها قسم ٤ في سجن ريمون هذا القسم الذي يعيش فيه أكثر من ٩٠ أسيرا يعاني أكثر من ٤٠ منهم من أمراض مختلفة مثل السكرى والضغط وغالبيتهم من كبار السن".
وأكد أن حياة الأسير داخل السجن تختلف عن الحياة خارجها، حيث يعاني الأسير من الرطوبة العالية داخل الغرف ولا يتعرضون للشمس بشكل كبير ولا تهوية مناسبة مما يؤدى إلى إضعاف المناعة لدى الأسرى.
وأوضح أن عدد الاسرى المصابين بكورونا داخل السجون تجاوز ال ١٩٠ أسيرا وسط إهمال طبي من قبل إدارة مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي.
ودعا أبو شرخ إلى ضرورة حماية الأسرى وتقديم ما يلزم من سبل الوقاية من كورونا في ظل إهمال ادارة السجون المتعمد من عدم إدخال وسائل التنظيف والوقاية والكمامات.
وشدد على ضرورة ممارسة المؤسسات الدولية الضغط على الاحتلال لتطبيق ما ورد في المواثيق والمعاهدات الدولية من تقديم العلاج المناسب بإشراف من الصليب الاحمر الدولي ووزارة الصحة الفلسطينية.
وطالب بالتواصل مع الأسرى المحجورين في ظروف غامضة والاطمئنان على حياتهم وصحتهم.

مختصون يحذرون من التدهور الصحي الخطير للأسير باسل مخلوف