الإثنين: 25/01/2021

مرضى الكلى بغزة معاناة مستمرة بسبب نقص الدواء ومنع السفر

نشر بتاريخ: 14/01/2021 ( آخر تحديث: 14/01/2021 الساعة: 17:28 )
مرضى الكلى بغزة معاناة مستمرة بسبب نقص الدواء ومنع السفر

غزة-معا- يعاني الشاب عماد الضبة "32 عاما" من فشل كلوي حاد يهدد حياته، ومما يزيد قلق الأسرة وفاة شقيقه عليان "35 عاما" قبل عدة أشهر بنفس المرض.

وتعكس حالة الشاب جزءً من مشاكل مرضى غزة مع قلة العلاج والمنع من السفر.

ويتحدث الضبة لمعا عن مرضه، حيث أصيب بالفشل الكلوي منذ عام 2010 وفي عام 2015 تدهور وضعه الصحي وأصبح على سرير المشفى يغسل كلى ثلاث مرات أسبوعيا وكل جلسة تستغرق ٤ ساعات متواصلة.

ويقول، "بعد وفاة شقيقي عليان الذي كان يعاني من ذات المرض ساء الوضع النفسي والصحي له، والخوف الأصعب أني توفى فجأة كما حصل مع عليان". ويضيف، "بخاف أنام وما اصحى، والضغط يكون عالي وأهلي ما يعرفوا وأموت فيها".

ويبقى الضبة في المنزل طوال وقته خاصة مع انتشار وباء كورونا، وكل ثلاثة أيام يأتي إسعاف المشفى لأخذه لجلسة الغسيل، ومن ثم يعود إلى البيت مرة أخرى، دون الخروج لأي مكان خوفا من الإصابة بكورونا.

ويحلم الضبة أن يستكمل علاجه بزراعة الكلى خاصة بعد وجود ثلاثة متبرعين له، ولكن حتى اللحظة لم يتمكن من الحصول على تحويلة طبية للسفر.

ويناشد الضبة الجهات المعينة والرئيس محمود عباس بتسهيل حصوله على تحويلة طبية للسفر واستكمال مرحلة علاجه بزراعة الكلى.

وتخشى عائلة عماد من فقدانه، خاصة أنها فقدت ابنها عليان قبل عشرة أشهر فقط، داعية وزارة الصحة ودائرة العلاج بالخارج والرئيس إلى الموافقة على علاجه في أسرع وقت ممكن.

مرضى الكلى بغزة معاناة مستمرة بسبب نقص الدواء ومنع السفر
مرضى الكلى بغزة معاناة مستمرة بسبب نقص الدواء ومنع السفر