دراسة بريطانية: تم نقل ثلث المتعافين من كورونا إلى المشافي مرة أخرى

نشر بتاريخ: 18/01/2021 ( آخر تحديث: 18/01/2021 الساعة: 12:31 )
دراسة بريطانية: تم نقل ثلث المتعافين من كورونا إلى المشافي مرة أخرى

بيت لحم معا-جمع باحثون بريطانيون بيانات من عشرات الآلاف من المشاركين ووجدوا أن الضرر الناجم عن كورونا يستمر لفترة طويلة بعد الشفاء.

وأصيب العديد من الذين تعافوا وخرجوا من المستشفى باضطرابات في الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية والسكري في الأشهر التالية كذلك كان عدد الوفيات بين أولئك الذين تعافوا أعلى بكثير .

وكشفت الدراسة انها جمعت معلومات عن حوالي 50000 مريض بكورونا و أن العديد ممن تعافوا من الفيروس عانوا من مشاكل في التنفس واضطرابات في القلب.

ووفقًا للنتائج المقلقة ، احتاج ما يقرب من 30٪ من المرضى المتعافين إلى دخول المستشفى مرة أخرى خلال 140 يومًا وتوفي 12.3٪ من المستجيبين.

وكشفت الدراسة ، التي أجريت بين شهري يناير وأغسطس من العام الماضي ، أن آثار كورونا على المريض لا تزول بعد شفائه ، وأن احتمال حاجتهم إلى العلاج الطبي مرة أخرى أكثر بكثير من الشخص الذي لم يصاب بالفيروس.

وجمع علماء من المركز الوطني للإحصاء وجامعة لندن وجامعة ليستر المعلومات من مرضى يبلغ متوسط ​​أعمارهم 65 عامًا وكان تشخيصهم الرئيسي هو كورونا.

ووجدت الدراسة أن عدد مرضى كورونا الذين تعافوا ودخلوا المستشفى مرة أخرى كان 3.5 مرات أعلى من أفراد المجموعة الضابطة. وكانت الوفيات بعد الشفاء من كورونا أعلى بنسبة 7.7 .

تشير نتائج الدراسات إلى أن الفيروس يمكن أن يسبب أضرارًا طويلة المدى للصحة - للرئتين والقلب والدماغ. ووجدت دراسة في جامعة إدنبرة ان أكثر من 1200 مريض لديهم مشاكل في القلب.