المجلس الثقافي البريطاني يعلن عن برنامج منح مسارات للفنانين والمبادرات الثقافية

نشر بتاريخ: 19/01/2021 ( آخر تحديث: 19/01/2021 الساعة: 17:03 )
المجلس الثقافي البريطاني يعلن عن برنامج منح مسارات للفنانين والمبادرات الثقافية

رام الله- معا- أعلن المجلس الثقافي البريطاني اليوم عن فتح باب التقدم لمنح مسارات التي توفر الدعم للفنانين، والمبدعين، ومجموعات الفنانين، والممارسين والمنظمات في مجال الثقافة الذين يعملون مع الفنانين المحليين من أجل تسليم عروض خلاقة تستجيب للتحديات المحلية والعالمية.

يوفر برنامج منح مسارات منحاً تتراوح قيمتها بين 4 آلاف و10 آلاف جنيه إسترليني بهدف دعم الفنانين المحليين الناشئين في كل من العراق، والأردن، ولبنان، وفلسطين، وسوريا واليمن. وقد صُمم هذا البرنامج لدعم الإنتاج الخلاق والتطور المهني للفنانين الناشئين، والمبدعين، والممارسين الثقافيين في المنطقة.

ويهدف مسارات إلى تعزيز الممارسة الفنية من خلال دعم أنشطة الإنتاج الفني، و/أو التدريب و/أو العرض. كما سيُمنح المستفيدون المختارون فرصاً لبناء شبكاتهم المهنية وتكوين روابط جديدة مع المملكة المتحدة والعالم العربي. ونحن نؤمن في المجلس الثقافي البريطاني بالقوة التحويلية للفنون والثقافة في الاستجابة للتحديات العالمية. كما أننا متأكدون من أن هذه الروابط من شأنها إتاحة صنع فنون جديدة؛ والمشاركة بمهارات جديدة؛ وخلق شبكات جديدة.

ويُتيح البرنامج تقديم الطلبات المرتبطة بكافة أشكال الفنون، على سبيل المثال لا الحصر؛ العمارة، والحرف اليدوية، والتصميم، والأزياء، والأفلام، والأدب، والموسيقى، والمسرح، والرقص والفنون البصرية؛ علماً بأن مسارات سيوفر ما مجموعه 20 منحة، مع إتاحة ما لا يقل عن 4 منح في كل من البلدان المؤهلة.

وفي هذا الصدد، قالت ستيفاني تويغ، مديرة برامج الفنون في المجلس الثقافي البريطاني في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "في هذه الأوقات الصعبة للغاية بالنسبة للفنانين والقطاع الثقافي في المنطقة، يسر المجلس الثقافي البريطاني تقديم هذه المنح لدعم الممارسة الإبداعية المتصلة اجتماعياً. ستدعم "مسارات" الفنانين وأصحاب المبادرات الثقافية الذين يقومون بأعمال أساسية من شأنها إثارة الحوار والتفكير حول العالم والمجتمعات التي نعيش فيها. كما نأمل أن يكون البرنامج محفزاً لتطوير روابط جديدة وتبادلاً ثقافياً بين الفنانين في المملكة المتحدة وكل من العراق، والأردن، ولبنان، وفلسطين، وسوريا، واليمن."