التنمية والشرطة تبحثان سبل تنفيذ خطتيهما لحماية النساء من العنف

نشر بتاريخ: 21/01/2021 ( آخر تحديث: 21/01/2021 الساعة: 16:30 )
التنمية والشرطة تبحثان سبل تنفيذ خطتيهما لحماية النساء من العنف

رام الله- معا- عقد الشركاء العاملين في قطاع حماية المرأة من العنف المبني على النوع الاجتماعي صباح اليوم، وعبر تقنية زوم ، لقاء مشترك بمشاركة مدير دائرة المرأة بوزارة التنمية هبة جيبيات ومرشدات المرأة العاملات بمديريات التنمية الاجتماعية ووحدة حماية الاسرة والاحداث في الشرطة ، لبحث ونقاش خطتي العمل لوزارة التنمية الاجتماعية والشرطة الفلسطينية لحماية المرأة من العنف المبني على النوع الاجتماعي في ظل حالة الطواريء وآلية التنسيق ضمن الخطة في حالات الطوارىء والاتفاق على سبل انجاح وتنفيذ الخطتين.

مديرة دائرة المرأة هبة جيبات قالت " عقدت الوزارة عدداً من اللقاءات ناقشت خلالها برئاسة وكيل الوزارة داوود الديك ومديرة مركز محور لحماية ورعاية المرأة سائدة الأطرش وعدد من مرشدات المرأة في الميدان إعداد المسودة الأولى من خطة إستجابة طارئة للعنف القائم على النوع الإجتماعي أثناء الطوارئ، والتي نناقشها اليوم مع الشركاء في الشرطة للوصول الى رؤية تنفيذ مشتركة معا لتحقيق المصلحة الفضلى للنساء."

وتابعت جيبات "تم عقد جلسات تشاورية مع قطاعي العدالة والامن والقطاع الاجتماعي خلال الأشهر الماضية حول التحديات المتعلقة في إدارة ملفات العنف ضد النساء في ظل ازمة كوفيد 19."

ويذكر انه خلال برنامج سواسية 2 البرنامج المشترك لصندوق الأمم المتحدة الانمائي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة واليونيسيف، طور الشركاء لخطط الطارئة باشراف عبد الرازق غزال للعمل مع الشركاء في وزارة التنمية الاجتماعية والنيابة العامة والشرطة الفلسطينية والقضاء النظامي على تطوير خطط طوارىء لكل جهة لضمان وصول النساء ضحايا العنف الى خدمات مستجيبة للنوع الأجتماعي في أوقات الأزمات.