أم الفحم: إغلاق شارع 65 احتجاجا على العنف والجريمة

نشر بتاريخ: 22/01/2021 ( آخر تحديث: 22/01/2021 الساعة: 21:34 )
أم الفحم: إغلاق شارع 65 احتجاجا على العنف والجريمة

القدس- معا- تظاهر العشرات من أهالي مدينة أم الفحم، مساء اليوم الجمعة، للأسبوع الثالث على التوالي، احتجاجًا على العنف وجرائم القتل وتواطؤ الشرطة الاسرائيلية مع عصابات الإجرام.

وأغلق المتظاهرون شارع 65 الرئيسي وأدّوا صلاة العشاء في الشارع، وسط استنفار من الشرطة الإسرائيليّة، التي اعتدت على المتظاهرين خلال الأسبوعين الماضيين.

واعتدت الشرطة الاسرائيلية على المتظاهرين بالمياه العادمة والقنابل الصوتية واعتقلت3 منهم.

واشتدّت وتيرة الاحتجاج في أم الفحم اليوم بعد جريمة قتل الشاب محمّد ناصر جعو إغباريّة (21 عامًا) أثناء تظاهرة مندّدة بالعنف والجريمة.

وفي وقت سابق، الجمعة، انطلقت مظاهرتان في أم الفحم وطمرة، احتجاجا على تصاعد العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة الاسرائيلية مع عصابات الإجرام في المجتمع العربي.

ورفع المتظاهرون لافتات منددة بتواطؤ الشرطة الاسرائيلية مع الجريمة والمجرمين، مؤكدين على استمرار احتجاجهم حتى وقف سفك الدماء في المجتمع العربي.

ومما يذكر أن محيط المدخل الرئيسي لأم الفحم شهد استنفارا كبيرا للشرطة الاسرائيلية التي انتشرت عناصرها في الشوارع الفرعية هناك.

ونفذت الشرطة الاسرائيلية في احتجاجات سابقة عددا من المتظاهرين، بالإضافة إلى استخدامها القنابل الصوتية وغاز مسيل للدموع ورش المياه العادمة في محاولة لقمع المظاهرات.

طمرة: تظاهرة احتجاجية وإغلاق شارع 70

وشارك العشرات من مدينة طمرة والمنطقة بعد ظهر اليوم، الجمعة، في تظاهرة احتجاجية ضد العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة.

وأغلق المتظاهرون شارع 70 في مفرق طمرة أمام حركة السير.

ورفع المتظاهرون لافتات منددة بالعنف والجريمة، وأخرى مطالبة الشرطة الاسرائيلية بعدم التقاعس ومحاربة العنف والجريمة وجمع السلاح بالمجتمع العربي.

هذا، وتتصاعد الاحتجاجات في البلدات العربية بالآونة الأخيرة ضد استمرار جرائم العنف وضد تواطؤ الشرطة الاسرائيلية مع عصابات الإجرام.-"عرب 48"