استنفار بأوروبا جراء السلالة الجديدة.. منظمة الصحة: من المبكر جدا التوصل لنتائج بشأن نشأة كورونا

نشر بتاريخ: 23/01/2021 ( آخر تحديث: 23/01/2021 الساعة: 10:09 )
استنفار بأوروبا جراء السلالة الجديدة.. منظمة الصحة: من المبكر جدا التوصل لنتائج بشأن نشأة كورونا

بيت لحم - معا - قالت منظمة الصحة العالمية إنه من المبكر جدا التوصل لأي استنتاج بشأن نشأة فيروس كورونا المستجد، وذلك في وقت يواصل فريق المنظمة مهمة التحقيق في مدينة ووهان وسط الصين في مهد الجائحة.

من ناحية أخرى، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن النسخة الجديدة المتفشية من الفيروس في بلاده قد تكون أشد فتكا وفقا لبعض الأدلة، في حين اتخذت دول أوروبية إجراءات مشددة لمواجهة السلالة الجديدة للفيروس.

وقال مدير برنامج الطوارئ في منظمة الصحة مايكل رايان في مؤتمر صحفي بمدينة جنيف السويسرية إن "كل الفرضيّات مطروحة على الطاولة. ومن المؤكّد أن من المبكر جدا التوصل بشكل دقيق إلى استنتاج حول مكان ظهور هذا الفيروس، سواء داخل الصين أم خارجها".

وكان فريق من خبراء المنظمة الأممية قد وصل إلى ووهان، التي ظهر فيها الفيروس لأول مرة، في 14 من الشهر الحالي للتحقيق في منشأ الفيروس. وأضاف رايان أن هناك ملاحظات علمية مختلفة من مناطق متعددة من العالم، وجميعها على قدر كبير من الأهمية لأنها تشكل الصورة المتكاملة.

تشغيل الفيديو

وترى منظمة الصحة أن تحديد مسار انتقال الفيروس من الحيوان إلى الإنسان أمر ضروري لمنع تفشي أوبئة مشابهة في المستقبل، وأن على التحقيق أن يبدأ في المكان الذي اكتشفت فيه أولى الإصابات قبل أكثر من عام.

روايات متعددة

وفي حين اتهمت إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب ودول أخرى الصين بالمسؤولية عن تفشي جائحة كورونا، بدأت بكين في الترويج لفكرة أن الفيروس بدأ خارج الحدود الصينية.

وكانت منظمة الصحة قالت في وقت سابق أمس الجمعة إنها توصلت لاتفاق مع شركة فايزر (Pfizer) الأميركية للحصول على 40 مليون جرعة من لقاحها لفيروس كورونا، وأضافت المنظمة أن الحصول على جرعات اللقاح يَسمح لها ببدء التطعيم الشهر المقبل في البلدان الفقيرة والبلدان ذات الدخل المحدود، ضمن برنامج كوفاكس (Covax).

وأودى الفيروس بحياة أكثر من مليوني شخص في العالم حتى الآن، وأصاب عشرات الملايين، وألحق أضرارا كبيرة بالاقتصاد العالمي.

من ناحية أخرى، صرح رئيس الوزراء البريطاني خلال مؤتمر صحفي في داونينغ ستريت اليوم الجمعة قائلا "تم إبلاغنا اليوم أنه إضافة إلى تفشي الجائحة بوتيرة أسرع، يبدو الآن أيضا أن هناك بعض الأدلة على أن النسخة المتحورة الجديدة من الفيروس التي رصدت أول مرة في لندن وجنوب شرق إنجلترا قد تكون مرتبطة بمعدل أعلى من الوفيات".