الأمم المتحدة: النساء هن الأكثر تضرّرًا من الاتجار بالبشر

نشر بتاريخ: 03/02/2021 ( آخر تحديث: 03/02/2021 الساعة: 17:59 )
الأمم المتحدة: النساء هن الأكثر تضرّرًا من الاتجار بالبشر

بيت لحم- معا- أعلنت الأمم المتحدة، الثلاثاء، أن النساء والفتيات القاصرات هن "الأكثر تضررا" من الاتجار بالبشر حول العالم.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة -مقره فيينا-، كشف خلاله النقاب عن "التقرير العالمي حول الاتجار بالبشر 2020".

والتقرير يصدر كل عامين وهو مبني على بيانات من عام 2018، وأعد في ضوء معطيات مستمدة من 148 دولة.

وكشف التقرير أن 5 من بين كل 10 ضحايا تم اكتشافهم خلال عام 2018، هم من النساء البالغات، واثنين من الفتيات القاصرات.

وأشار إلى أن النساء يشكلن 46 بالمئة من ضحايا الاتجار بالبشر، والفتيات القاصرات 19 بالمئة، فيما يشكل الرجال البالغون 20 بالمئة والأطفال الذكور 15 بالمئة.

وأوضح أن "الاستغلال الجنسي" يعد السبب الرئيسي لهذه الظاهرة بنسبة 50 بالمئة يليه "العمل القسري" بنحو 38 بالمئة وبقية الحالات لأسباب مختلفة.

ولفت إلى أن 72 بالمائة من الفتيات القاصرات يقعن في قبضة تجار البشر لاستغلالهن جنسيا، و66 بالمائة من الأولاد بهدف العمالة القسرية.