الحطاب- 45 عاما في صناعة الفحم بغزة

نشر بتاريخ: 08/02/2021 ( آخر تحديث: 08/02/2021 الساعة: 10:16 )
الحطاب- 45 عاما في صناعة الفحم بغزة

غزة - خاص معا - يعمل طه الحطاب من سكان حي الشجاعية شرق مدينة غزة بصناعة الفحم منذ 45 عاما، باحثا عن لقمة عيشه من بين سواد الفحم.

وورث مهنة صناعة الفحم من والده باعتبارها مهنة الأجداد المتوارثة منذ القدم وظل محافظا عليها من الاندثار ليصبح آخر صانع للفحم بغزة بعدما فضل الكثيرون تركها امام منافسة المستورد.

ويتحدث الحطاب لمعا بأن صناعة الفحم تمر بمراحل، أولها تجميع الحطب من الأراضي والتي عادة تكون من أشجار الجوافة والحمضيات، ويتم شراؤها، ومن ثم قص الحطب وبعد ذلك يتم ترتيبه على شكل هرم محاط "بالقش والزينقو" ومن ثم مرحلة حرق الحطب وتتم من خلال فتح فتحة صغيرة وإشعال الحطب داخل الكومة بشكل بسيط.

وفي مساحة تم استئجارها من الحكومة، باعتبار أن هذه المناطق أراضي وقف، يقوم الحطاب بمشاركة ثلاثة من العمال معه بتجميع الحطب وترتيبه على شكل هرمي، وتقدر بأربعة أكوام، وكل كوم يستغرق 20 يوما، حتى يخرج منه الفحم ويصبح جاهزا للبيع.

ويبدأ الحطاب في عمله من الساعة السادسة صباحا وحتي السابعة مساء يوميا، ولديه من العمال ستة، ثلاثة منهم يعملون في ساعات النهار والثلاثة الآخرين في ساعات المساء.

ومن خمس سنوات ظهرت معاناة الحطاب في إنتاج الفحم، أولها اعتماد السوق المحلي على الفحم المستورد وأيضا قلة الحطب الموجود في القطاع، زاد من معاناته، لكنه يعمل رغم كل هذه التحديات والصعاب.

ويعتبر الحطاب الفحم عند خروجه كأنه ابنه، لاهتمامه الكبير به حتى أصبح فحما جاهزا للاستخدام.

ويبلغ الحطاب من العمر 60 عاما وعندما تراه تجده نشيطا مثابرا مع عماله يعمل معهم يدا بيد لإكمال العمل.

ويتمنى الحطاب أن تتحسن الأحوال المعيشية في القطاع، خاصة أن الوضع الحالي صعب جدا.

الحطاب- 45 عاما في صناعة الفحم بغزة
الحطاب- 45 عاما في صناعة الفحم بغزة
الحطاب- 45 عاما في صناعة الفحم بغزة
الحطاب- 45 عاما في صناعة الفحم بغزة
الحطاب- 45 عاما في صناعة الفحم بغزة