صحيفة بريطانية: الموساد اغتال العالم النووي الإيراني بسلاح يزن طنا

نشر بتاريخ: 11/02/2021 ( آخر تحديث: 11/02/2021 الساعة: 12:59 )
صحيفة بريطانية: الموساد اغتال العالم النووي الإيراني بسلاح يزن طنا

بيت لحم-معا- كشف تحقيق لصحيفة Jewish Chronicle البريطانية عن تفاصيل جديدة حول اغتيال العالم النووي الايراني محسن فخري زادة، وقالت الصحيفة ان الاغتيال نفذ بواسطة استخدام طن من الاسلحة تم تهريبها الى ايران عن طريق اجزاء من قبل جهاز الموساد.

وقال مسؤولون استخباراتيون للصحيفة ان أكثر من 20 عميل بينهم- اسرائيليين وايرانيين- شاركوا في الكمين الذي نصب لفخري زادة بعد ثمانية اشهر من المراقبة.

وكانت تقارير ايرانية افادت في حينه ان مسلحين قاموا باطلاق النار من سلاح اوتوماتيكي عندما كان يقود سيارته، وانه تم نقله الى المستشفى وهناك اعلن عن وفاته، وبعد فترة قصيرة من عملية الاغتيال اعلنت ايران ان "مؤشرات تشير الى تورط اسرائيل بعملية الاغتيال".

وذكرت الصحيفة البريطانية الاسبوعية التي تعتبر اقدم صحيفة يهودية في العالم، ان جهاز الموساد قام بركيب سلاح اوتوماتيكي في سيارة نقل من طراز "نيسان". واضافت انه تم التحكم بالسلاح عن بعد من قبل العملاء الذين راقبوا هدف الاغتيال، وقالت ان "السلاح كان ثقيلا جدا لانه ضم قنبلة قامت بتدمير الادلة بعد عملية الاغتيال".

وقالت الصحيفة ان العملية "نفذت من قبل اسرائيل فقط، بدون اي تدخل امريكي"، لكن مسؤولين امريكيين تلقوا تقريرا حول العملية المخطط لها، وذكر تقرير الصحيفة البريطانية ان ايرن تقدر ان الاغتيال :"مدد الفترة الزمنية المطلوبة لايران للوصول الى القنبلة النووية من ثلاثة اشهر ونصف الى عامين" وذكرت الصحيفة ان الايرانيين يقدرون ان عملية تأهيل بديل لفخري زادة تنتهي فقط بعد ستة اعوام.