طوباسي يستقبل رئيس لجنة العلاقات العربية بمجلس أوروبا

نشر بتاريخ: 15/02/2021 ( آخر تحديث: 15/02/2021 الساعة: 09:52 )
طوباسي يستقبل رئيس لجنة العلاقات العربية بمجلس أوروبا

أثينا- معا- استقبل سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي، اليوم الاثنين، وزير الخارجية اليوناني السابق جورج كاتروغالوس رئيس لجنة العلاقات مع الدول العربية في مجلس أوروبا يرافقه وفد من حزب تحالف سيريزا التقدمي، حيث ناقشا التطورات الإقليمية والدولية وآفاق استئناف المفاوضات بشأن القضية الفلسطينية.

وأكد كاتروغالوس على ضرورة و أهمية احترام وتنفيذ القانون الدولي كأساس لحل النزاعات في المنطقة.
في الوقت نفسه فقد أشار الى الموقف الثابت في الدعم الطويل الأمد من قبل تحالف حزب سيريزا التقدمي لمبداء حل دولتين تتعايشان بسلام وأمن وفق المعايير الدولية ، مع الاعتراف الكامل بدولة فلسطين على اساس حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
كما شدد وزير خارجية الظل في تحالف سيريزا التقدمي جورج كاتروغالوس على أهمية التعاون بين جميع دول المنطقة من أجل الوصول إلى انهاء الصراع وحل القضية الفلسطينية على أساس القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ووفقا للمعايير التي تستند عليها الشرعية الدولية.

من جهته رحب السفير طوباسي وبحضور عدد من كادر السفارة بالوزير السابق ووفد حزب سيريزا - التحالف التقدمي الذي ضم كل من ايفنغيلوس كلباذاكيس المستشار الدبلوماسي لرئيس الحزب ورئيس الوزراء السابق ورانيا تسفيغو عضو البرلمان اليوناني ، حيث وضعهم في صورة المستجدات الأخيرة على الأرض وخاصة بما يتعلق بتصعيد سياسات الاحتلال بالتطهير العرقي و التوسع الاستيطاني الكولنيالي وبرامج الاحزاب الصهيونية للانتخابات الإسرائيلية القادمة التي تستند على رفض اي عملية سياسية تهدف الي مفاوضات جادة في ظل جنوح المجتمع الإسرائيلي الى التطرف اليميني الديني المستند على التمييز العنصري وفكرة الدولة اليهودية الاستعمارية وخاصة بعد اتفاق نتنياهو مع عناصر المجموعات الإرهابية اليهودية بشأن الانتخابات.
كذلك فقد وضع السفير الوفد الضيف في صورة تفاصيل القرار التمهيدي لمحكمة الجنايات الدولية والردود الإسرائيلية البائسة عليها، والقرار الفلسطيني بإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسبة خلال الأشهر القادمة ونتائج الحوار الوطني الفلسطيني الشامل.
كذلك أشار السفير طوباسي أمامهم الى قرارات الدورة الأخيرة لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية الذي انعقد بالقاهرة الايام الماضية والي أهمية القرارات الصادرة التي أكدت على بنود مبادرة السلام العربية والقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية التي يجب أن تستند إليها اي عملية سياسية تهدف الي مفاوضات جادة من أجل الوصول إلى انهاء الاحتلال والاستيطان برمته وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة و عاصمتها القدس الشرقية على حدود ما قبل ٤ حزيران ٦٧ وإيجاد حل لقضية اللاجئين وفق القرار ١٩٤ وإطلاق سراح كافة الأسرى وجثامين الشهداء.
وأكد طوباسي ، على ضرورة انعقاد مؤتمر دولي للسلام يستند الي الشرعية و المعايير الدولية كافة برعاية الرباعية إضافة إلى أي دولة أخرى ومنها اليونان ودول الجوار للوصول إلى انهاء الاحتلال الممتد منذ ٥٣ عاما وما يشكله من عامل اساسي لعدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وشرق المتوسط.
وأشار السفير طوباسي الى فشل كل محاولات طرح مبادرات سياسية حاولت الالتفاف والانتقاص على ومن الحقوق الوطنية الغير قابلة للتصرف للشعب الفلسطيني وتجاوز مبادئ القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية وفي مقدمتها حق تقرير المصير للشعوب.
وثمن السفير طوباسي أمام الوفد الضيف الموقف الثابت لحزب سيريزا - التحالف التقدمي من التأييد و التضامن مع حقوق الشعب الفلسطيني في حريته ودولته كذلك رؤية الحزب بخصوص ما يسمى من اتفاقيات التطبيع" اتفاقيات ابراهام" التي استندت الى مواقف الإدارة الأمريكية السابقة المنهارة.

كما أشار أمامهم الى الاستحقاقات المطلوبة من الإدارة الجديدة كدولة تعمل على إعادة رسم سياساتها تجاه القضية الفلسطينية وكافة العلاقات الدولية ، التي نأمل أن تستند الى مبادئ السلم والامن الدوليين وميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي، كما ذكر السفير طوباسي الذي اطلعهم أيضا على بدء الاتصالات مع الإدارة الأمريكية الجديدة.

كذلك فقد أكد السفير طوباسي على الحرص الدائم لدولة فلسطين وشعبها في تطوير علاقات الصداقة والتعاون مع اليونان حكومة وأحزاب سياسية و بلديات و نقابات و منظمات جماهيرية ، مضيفا ان للشعب اليوناني تاريخ ودور عريق في الكفاح ضد احتلال بلادهم خاصة ضد الوحش النازي والديكتاتورية العسكرية، ما يشكل تقاربه من تأييد كفاح شعبنا ضد الاحتلال الاستيطاني ومن أجل مبادئ الحرية والعدالة والديمقراطية التي تجمع الشعبين اليوناني والفلسطيني وتضحياتهم الكبيرة على مر العقود.

كما وتمنى السفير طوباسي وبصفته أيضا عميد السلك الدبلوماسي العربي النجاح والتوفيق للوزير السابق كاتروغالوس في مهامه الجديدة الإضافية على أثر انتخابه رئيسا للجنة العلاقات مع الدول العربية في مجلس أوروبا، ونقل له تهاني وتحيات وزير خارجية دولة فلسطين رياض المالكي ، واعرب له عن الاستعداد الكامل للتعاون المثمر معه من جانب السفراء العرب المعتمدين لدى اليونان ومع دولة فلسطين.