سفارة فلسطين تعلن نتائج مسابقة يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني

نشر بتاريخ: 18/02/2021 ( آخر تحديث: 18/02/2021 الساعة: 17:05 )
سفارة فلسطين تعلن نتائج مسابقة يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني

وارسو- معا- في احتفال رمزي بمقر سفارة دولة فلسطين اعلن امس الاربعاء الموافق 17 فبراير عن نتائج مسابقة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والتي تمحورت حول كتابة مقال حول القضية الفلسطينية، وفاز بها طالب في الثانوية العامة من مدينة جيشوف التي تبعد نحو 350 كيلومتراً شرق بولندا، الى جانب متسابقين آخرين تركزت مقالاتهم حول اللاجئين وحق العودة.

يذكر ان سفارة فلسطين اعلنت في تشرين ثاني الماضي في اطار الانشطة والتفاعل مع الراي العام البولندي في ظل الاجراءات المتعلقة بجائحة كورونا، عن مسابقة موجهة لطلبة المدارس والجامعات البولندية لكتابة مقال حول ثلاثة مضامين شملت، آفاق السلام والحل على حدود 1967، السياحة في فلسطين آفاق وتحديات، واللاجئون الفلسطينيون وحق العودة، وتلقت سفارة فلسطين نحو 26 مقالاً خضعت لتقييم لجنة مستقلة تشكلت من الاعلامية والكاتبة البولندية من اصل فلسطيني الاء قنديل، واستاذ الادب العربي في جامعة ياجيلونسكي الدكتور يوسف شحاده، والناشط السياسي والاجتماعي سفيان كيالي. وخلصت اللجنة الى ان كافة المشاركات تضمنت جهداً ومضموناً استحق التقدير والثناء، غير ان المسابقة ترتكز على فوز ثلاثة من مجموع المقالات، وهذه المقالات الثلاث كانت بارزة واحتوت مضموناً استحق النشر، ارتكز كاتبوها على مصادر جيدة وطرحت موضوع مشكلة اللاجئين وحق العودة.

وجرى تسليم الجوائز في احتفال رمزي بحضور كتاب المقالات الفائزة بالمراتب الثلاث الأولى، حيث سلم السفير محمود خليفة بحضور السيد سفان كيالي ممثلاً للجنة التحكيم وكادر سفارة فلسطين الفائز بالجائزة الأولى وهي عبارة عن رحلة الى فلسطين لمدة خمسة ايام وفاز بها ماتيوش غجيب ، فيما حصل كتاب المقالات الحاصلة على المرتبتين الثانية والثالثة على جوائز نقدية رمزية وشهادة تقدير من سفارة فلسطين على مشاركتهما.

وقال السفير خليفة أن هدف المسابقة هو مخاطبة الشباب البولندي وخلق حالة من التفاعل بينهم في ظل تاثيرات جائحة كورونا على اسلوب الحياة البشرية، هدفنا من خلالها التشجيع على المعرفة ، لتسليط الضوء على جملة من القضايا التي يعيشها ويعانيها الشعب الفلسطيني جراء ممارسات الاحتلال الاسرائيلي.

واضاف ان ما يعيشه الشعب الفلسطيني جراء مواصلة الاحتلال الاسرائيلي ورفضه الحل السياسي المرتكز على حل الدولتين على حدود الرابع من حزيران عام 1967، لا يختلف عن التاريخ الذي عاشه الشعب البولندي من احتلالات استمرت لنحو123 عاماً، ونحن كشعب فلسطيني نقارع الاحتلال لأكثر من قرن من الزمن، ونسعى مسلحين بارادة شعبنا وحقنا والارادة الدولية الى حل سياسي سلمي يرتكز على حل الدولين ، يشيع الأمل بمستقبل افضل لشعوب المنطقة؛ لذلك كان توجهنا لكم انتم الشباب لخلق هذا التواصل بين الشباب واطلاعه على ما يعانيه اقرانهم في فلسطين هؤلاء الشباب الذي يعيشون الغربة والشتات في انتظار العودة، مشيداً بتركيز الشباب البولندي على هذه القضية في كتاباتهم لأنها حجر الرحى في هذه القضية واساس التسوية القادمة.

يشار ان الجائزة الاولى كانت عبارة عن رحلة لمدة خمسة ايام شاملة التذاكر والاقامة في مدينة بيت لحم مقدمة من رجل الاعمال والسياحة الفلسطيني والقنصل الفخري لجمهورية بولندا في فلسطين السيد صلاح عطالله، يجري تنفيذها بعد زوال جائحة كورونا.

سفارة فلسطين تعلن نتائج مسابقة يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني