القائمة المشتركة تطلق حملتها الانتخابية من الناصرة

نشر بتاريخ: 20/02/2021 ( آخر تحديث: 20/02/2021 الساعة: 20:17 )
القائمة المشتركة تطلق حملتها الانتخابية من الناصرة

القدس- معا- عقدت "القائمة المشتركة"، ظهر اليوم السبت، مؤتمراً صحافياً لإطلاق الحملة الانتخابية للكنيست في دورتها الـ24، والتي ستُعقد بتاريخ 23 مارس/ آذار المقبل، وأطلقوا شعار "القائمة كرامة وحقوق".

وشارك في المؤتمر النائب أيمن عودة عن "الجبهة الديمقراطيّة للسلام والمساواة"، والنائب سامي أبو شحادة عن "التجمع الوطني الديمقراطي"، وأحمد الطيبي عن "القائمة العربية للتغيير". وكانت "القائمة الموحدة" قد انشقت عن "القائمة المشتركة" الشهر الماضي لخلاف سياسي، وستخوض الانتخابات في قائمة منفصلة.

وافتتح المؤتمر النائب أيمن عودة عن "القائمة المشتركة"، وتحدث عن إنجازات "القائمة المشتركة"، لافتاً إلى تجميد قانون "كيمينتس"، الذي تمثل بالضرائب الباهظة والقرارات الإدارية التي تحتال على المحاكم، موضحاً أن التجميد رفع الظلم عن عشرات الآلاف من الأقلية الفلسطينية.

وأضاف: "الأمر الثاني الذي تعلمناه هو أن نعض على الألم وأن نواصل مسيرتنا، هكذا تعلمنا من أجدادنا بفترة الحكم العسكري، وهكذا نتعلم الآن. ضلع من الأربعة أضلاع تخلى عن الوحدة، ولا مجال للبكاء على الأطلال، وإنما نعض الألم ونواصل المسيرة، ونحن هنا لنهيب بأبناء شعبنا أن يخرجوا بقوة للتصويت للقائمة المشتركة".

وتحدث النائب سامي أبو شحادة عن برنامج العمل لـ"القائمة المشتركة" في دورتها المقبلة، وقال: "نحن موجودون في أول طريق المشتركة. أصبح التعامل مع المشتركة كأنها مع قيام الدولة، بسبب القوة التي بثتها القائمة. المشتركة طريق جديد نشقه سوياً بناء على قراءة سياسية وحدوية، وعلى برنامجنا لتنظيم الأقلية الفلسطينية بالداخل كأقلية قومية".

وتابع: "طريق المشتركة هو طريق الكرامة، طريق الوحدة، وطريق الاتفاق بين ناس مختلفين، ولكن ما يجمعنا أكثر بكثير مما يفرقنا، فالمشتركة مستمرة وسعيدون جداً بهذا المشروع الكبير".

أما النائب أحمد طيبي فقال، في حديثه خلال المؤتمر الصحافي: " كنا نريد أن نستمر في هذه "القائمة المشتركة" بإخلاص، كنا نريد أن نستمر، ولكن قرر الزملاء في "القائمة الموحدة" أن يتركوا الزملاء في "القائمة المشتركة"، وهذا مؤسف".