طاقم شؤون المرأة يستنكر الهجمة والإساءة لوزيرة الصحة د. مي الكيلة

نشر بتاريخ: 24/02/2021 ( آخر تحديث: 24/02/2021 الساعة: 13:07 )
طاقم شؤون المرأة يستنكر الهجمة والإساءة لوزيرة الصحة د. مي الكيلة

رام الله- معا- استنكر طاقم شؤون المرأة ما قام به البعض الخارج عن قيم شعبنا وأخلاقه بالإساءة للمناضلة الكبيرة د. مي الكيله وزيرة الصحة الفلسطينية، والإساءة بتعليقات غير لائقة ومشينه تنم عن انحراف أخلاقي لا يمس لأبناء شعبنا الاصيل بأية صله.

وقال الطاقم" لا يختلف أثنان على أن الدكتورة مي الكيلة هي نموذجا مشرفا للمرأة الفلسطينية التي اختارت قضية شعبها، ودافعت عن حقوقه في كافة الميادين، لم تأبه للصعوبات وواجهت التحديات بالمهنية والحكمة. ونالت احترام القادة وتشجيعهم لما رأوه فيها من نموذج للعطاء والتواضع، والإنسانية، هي شخصية تجسّد نموذج المرأة الفلسطينية في أبهى صورها؛ فهي الطبيبة والأكاديمية والمناضلة والدبلوماسية والوزيرة، في كل محطة كانت تحرص على الارتقاء بمكانة دولة فلسطين، أعطت الكثير وما زالت تعطي. "

حيث يستغرب الطاقم القيام بهذه الحملة ضد الوزيرة التي تقود حربا صعبة ضد انتشار فايروس كورونا وتقود جهود وزارة الصحة وطواقمها بكل مهنية وكفائة لحماية شعبنا وصحته.

واذ يعبر الطاقم عن رفضه لهذه الإساءة الذي لا يشكل انتقادا او مساءلة لأدائها أو عملها أو وظيفتها، بل لشخصها الكريم.

واستهجن الطاقم هذا الاستسهال الذي يقوم به البعض في الهجوم على الدكتورة مي الكيلة لكونها امرأة حيث يجد الهجوم والإساءة على المراة الفلسطينية وسيلة لإخراج عقليته الذكورية المريضة.

ومن هنا طالب الطاقم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وإيقاع أشد العقوبات بحق كل المتطاولين والمتنمرين على النساء وأولهم المتنمرون على الدكتورة مي الكيلة، لإنهاء هذه الظاهرة الغريبة عن قيم شعبنا الفلسطيني وأصالته.