الإثنين: 15/08/2022

تداعيات جلسة التشريعي :د.الرمحي يتهم فتح بوضع العراقيل .. والاحمد يلوح بالاحتكام للقضاء

نشر بتاريخ: 06/03/2006 ( آخر تحديث: 06/03/2006 الساعة: 20:14 )
بيت لحم- معا- وصف د. محمود الرمحي امين سر المجلس التشريعي الفلسطيني قرارات المجلس التشريعي التي اتخذت اليوم بالقانونية الخالية من اللبس والمستندة لنظام وقانون المجلس التشريعي.

واضاف الرمحي لوكالة معا "ان نواب حماس استندوا الى مادة في النظام تؤكد على ان كافة قرارات ومحاضر الجلسة السابقة تقر في الجلسة التي تليها ما لم يعترض عليها احد وهنا حصل الاعتراض وبالتالي لا تقر القرارات التي كانت قد اتخذت في الجلسة السابقة ".

وحول انسحاب نواب حركة فتح واثر ذلك على امكانية الائتلاف الحكومي المستقبلي قال الرمحي: ان فتح غير قادرة على اتخاذ القرار بالطريقة التي حصلت اليوم او بدونها.

وحمل الرمحي نواب فتح السابقين مسؤولية ما وصفه بالقرارات الخاطئة التي استهدفت تعطيل المجلس الحالي وارباكه واضاف : لان الخطأ كان من نواب فتح في جلسة 13/2/2006 والتي اتخذت فيها قرارات تهدف الى تعطيل دور المجلس الحالي ووضع عراقيل امامه وارباكه وليس من المعقول ان تصل الامور الى حد ان لا يستطيع رئيس المجلس التشريعي ان يحصل على ملف او ورقه نتاج رفض الموظفين في المجلس الاستجابة وتنفيذ القرارات."

واتهم الرمحي حركة فتح بالعجز عن اتخاذ القرار بشان المشاركة في الحكومة القادمة واضاف مشيرا الى قدرة حماس على تشكيل الحكومة بدون فتح وبالتعاون مع القوى الاخرى واضاف " ان فتح عاجزة عن اتخاذ القرارات وحتى اللحظة لم تحسم امرها ونحن نطرح الشراكة من موقف قوة لا من موقف ضعف لاننا نستطيع ان نشكل الحكومة ومع احزاب اخرى دون فتح رغم اهمية وضرورة وجود فتح في الحكومة "

وفيما يتعلق بموقف فتح المتريث في الرد لحين تلقي ردود حماس على الاسئلة والاستفسارات الواردة في كتاب التكليف لبلورة موقف تجاه موضوع الحكومة قال الرمحي: ان هذا الكلام غير صحيح وحماس ردت على كتاب التكليف قبل اربعة ايام ففي حوارات غزة طرحت فتح جملة من الاسئلة والقضية ليست اجابات رغم ان من حقهم تلقي هذه الاجابات .

وحول وصف اسماعيل هنية غموض البرنامج السياسي لحماس بالحنكة السياسية رغم وضوحه وتعميمه في الحملة الانتخابية اوضح د الرمحي" ان هناك خلافا بين البرنامج الانتخابي وبرنامج الحكومة الذي يجب عليه ان يراعي ما تطرحه القوى والاحزاب ليصل حد التوافق مع الاخرين" .

من جهته هدد النائب عزام الاحمد رئيس كتلة فتح في المجلس التشريعي باللجوء الى القضاء للبت في ما الت اليه جلسة التشريعي واضاف " سنتوجه للقضاء وسنتعامل بطريقة حضارية مع ما جرى من خروقات".

واعرب الاحمد عن اعتقاده بان جلسة اليوم تعتبر مفصلية حيث ستؤثر على كافة العلاقات ومفهوم الشراكة مع حماس .

واضاف الاحمد "ان اجتماعا سيجمعه مع الرئيس ابو مازن الليلة لتدارس الموقف".