خبر عاجل
استشهاد مواطن برصاص الاحتلال في بلدة بيتا بنابلس
الصحة: استشهاد مواطن برصاص الاحتلال الحي في أريحا
كتائب القسام تقصف أسدود وعسقلان برشقات صاروخية
شهيد برصاص الاحتلال في قرية عوريف جنوب نابلس
الاعلام العبري: الجيش الإسرائيلي يواجه صعوبة في تحديد موقع صواريخ حمـاس بعيدة المدى
الصحة: ٦ إصابات برصاص الاحتلال وصلت مجمع فلسطين الطبي
استشهاد شابين عقب إصابتهمابرصاص الاحتلال في اسكاكا ومردة بمحافظة سلفيت

منها 20 ألف لغزة..السلطة تتسلم 64 الف لقاح تبرع من الصحة العالمية وشركة فايزر

نشر بتاريخ: 17/03/2021 ( آخر تحديث: 17/03/2021 الساعة: 15:06 )
منها 20 ألف لغزة..السلطة تتسلم 64 الف لقاح تبرع من الصحة العالمية وشركة فايزر

بيت لحم-معا- تسلمت السلطة الفلسطينية أمس 64 ألف لقاح تبرعت به شركة فايزر والصحة العالمية وفقا لموقع واللا العبري.
وتم التبرع باللقاحات من قبل شركة الأدوية الأمريكية فايزر ومنظمة الصحة العالمية بعد موافقة اسرائيل على الخطوة ، وسيتم تحديد طريقة التوزيع بين الضفة الغربية وقطاع غزة حيث دخل الضفة 40.000 من شركة Pfizer و 24.000 من Astraznica. وسيتم نقل حوالي ثلث شحنة اللقاح (حوالي 20.000 عبوة لقاح) إلى قطاع غزة في وقت لاحق من اليوم.

واضاف الموقع أن عدد التطعيمات التي تم نقلها للسلطة الفلسطينية تجاوز بالفعل مائة ألف ، ومع إضافة تطعيم العمال الفلسطينيين ، ستصل إلى نحو ربع مليون.

وحذرت المؤسسة الأمنية الإسرائيلية من أن الكمية لن تكون كافية ، وأن السماح لجميع السكان في غزة والضفة الغربية بالتطعيم سيتطلب مليون لقاح إضافي.

وعليه يوضح التقرير ، فقد جرت مناقشة بمشاركة مسؤولين من الجيش الإسرائيلي والشاباك و ومنسق الحكومة الإسرائيلية في الأراضي المحتلة ومجلس الأمن القومي ووزارة الصحة إلاسرائيلية .أوصت جميع الأطراف في المناقشة بمساعدة الفلسطينيين في الحصول على اللقاحات ، بما في ذلك البيع من المخزون الإسرائيلي.

وبحسب مصادر إسرائيلية ، فإن "هذه أزمة طبية خطيرة وان عدم وجود لقاحات للسلطة الفلسطينية تهدد إسرائيل بشكل مباشر فهما شعبان يعيشان جنباً إلى جنب.

ومع ذلك ، يقولون إن القرار بشأن هذه القضية من المتوقع أن يتخذ بعد الانتخابات الإسرائيلية فقط. واضاف الموقع العبري"ما هو واضح فانه قبل الانتخابات ، لن يوافق نتنياهو على بيع اللقاحات للفلسطينيين من الحصة الإسرائيلية.

واشترت إسرائيل اللقاحات من الشركتين - فايزر ومودرنا - بكميات ضخمة وبملايين الشواقل ". وأكدت المصادر أن الحكومة الإسرائيلية لن يكون أمامها خيار سوى الموافقة على بيع اللقاحات للسلطة الفلسطينية وخلاف ذلك ، كما يقولون ، سيكون من الصعب للغاية ابعاد الفيروس عن المنطقة.