معسكر نتنياهو يواصل البحث عن أحزاب لمحاولة تشكيل الحكومة

نشر بتاريخ: 28/03/2021 ( آخر تحديث: 28/03/2021 الساعة: 18:17 )
معسكر نتنياهو يواصل البحث عن أحزاب لمحاولة تشكيل الحكومة

بيت لحم- معا- قالت مصادر إعلامية عبرية، ان معسكر بنيامين نتنياهو يحاولون العثور على نواب من أحزاب أخرى، تم انتخابهم للكنيست، لينضموا الى المؤيدين لنتنياهو في محاولة لتركيب حكومة جديدة بدعمهم.

يذكر ان المعسكر الداعم لحكومة برئاسة نتنياهو الآن عددهم 59 نائبا في حال أُخذ بعين الاعتبار دعم حزب "يمينا" كذلك، بينما يحتاج رئيس الحكومة في إسرائيل الى أكثر من نصف أعضاء البرلمان الإسرائيلي من اجل نيل الثقة لحكومته.

ولم تتمخض الانتخابات البرلمانية الأسبوع المنصرم في إسرائيل عن نتيجة حاسمة تتيح لنتنياهو تشكيل حكومة بدعم حلفائه التقليديين وهم حزب "شاس" للمتدينين الشرقيين وحزب "يهدوت هتوراة" للمتدينين الغربيين، إضافة الى حزب "الصهيونية الدينية"، الذين بلغ مجموع نوابهم معا 52 نائبا، على اعتبار ان حزب "يمينا" قد ينضم هو الآخر الى هذا التحالف.

غير ان نتنياهو يبقى بحاجة الى نائبين آخرين ليكتمل النصاب الضروري من 61 نائبا داعمين لحكومته عند التصويت على منح الثقة لها.

وتقول مصادر حزبية ان الليكود بزعامة نتنياهو يحاول الآن تخفف مواقف أحزاب اليمين المؤيدة له مثل حزب "الصهيونية الدينية" الرافض لانضمام نواب عرب الى لائحة مؤيدي نتنياهو، أي الانخراط في الائتلاف الحكومي برئاسته.

وعلى الجانب الآخر من الخارطة السياسية، نجد اتصالات قد جرت عشية عيد الفصح لدى الشعب اليهودي بين عدد من رؤساء الأحزاب المعارضة لنتنياهو والتي بات يطلق عليها كتلة التغيير، أي الساعية الى استبدال رئيس الوزراء.

ويتطلع رئيس حزب "يش عتيد" يائير لبيد الى استقطاب اكبر عدد من المؤيدين له من اجل ان يرفعوا توصية الى الرئيس الإسرائيلي ريفلين بأن يلقي مهمة تشكيل الحكومة القادمة على عاتق لبيد وليس على عاتق نتنياهو استنادا الى عدد من يوصون بذلك، غير ان الاتصالات السياسية قد توقفت حاليا على ان تتواصل بعد الانتهاء من احتفالات مطلع عيد الفصح مساء اليوم.