طرد عائلة يهودية من طائرة بسبب طفلة لا ترتدي الكمامة

نشر بتاريخ: 07/04/2021 ( آخر تحديث: 07/04/2021 الساعة: 19:50 )
طرد عائلة يهودية من طائرة بسبب طفلة لا ترتدي الكمامة

بيت لحم- معا- طردت شركة خطوط الطيران الأمريكية "سبيريت" عائلة يهودية من متن إحدى الطائرات عندما شوهدت طفلتها البالغة من العمر عامين وهي لا ترتدي الكمامة الواقية.

ونقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" عن شركة الطيران أنها تتبع القواعد الفيدرالية المفروضة، التي تلزم كل الركاب الذين تبلغ أعمارهم عامين فما فوق بارتداء أقنعة الوجه طوال الوقت باستثناء وقت تناول الطعام أو الشرب أو تناول الأدوية.

وأظهر مقطع فيديو الأسرة وهي تجلس في المقاعد المخصصة لها وجميعهم يرتدون أقنعة باستثناء الطفلة التي بدت أنها تأكل.

وبسبب رفض العائلة وضع الكمامة على وجه الطفلة تم إنزال ركاب الطائرة بالكامل، وقالت الشركة إن هذا إجراء روتيني في مثل هذه الحالات، ثم أعيد صعود الركاب مرة أخرى بما فيهم العائلة صاحبة المشكلة.

يشار إلى أن هذه اليست الواقعة الأولى من نوعها، حيث تعرضت عائلة أمريكية، في وقت سابق، للطرد من رحلة جوية في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب رفض طفلتها البالغة من العمر عامين ارتداء قناع الوجه.

وبعد صعود الأسرة على متن الطائرة استعدادا للرحلة، حاول الوالدان وضع قناع طبي على وجه طفلتهما، لكنهما لم ينجحا، حيث قاومت الطفلة بشدة، ولم ترتد القناع.

وفي تسجيل مصور قالت الأم إليزابيث أوربان، بانها وأسرتها تم طردهم من رحلة طيران "يونايتد إيرلاينز"، بسبب رفض الطفلة ارتداء القناع.

كما قامت أوربان بتسجيل الحوار الذي دار بين زوجها وأحد أفراد الطاقم الذي قال لهم بأنه ينبغي عليهم مغادرة الرحلة، فيما علقت شركة الطيران بأن القواعد التي تتبعها تهدف لحماية جميع الموظفين والمسافرين.