دائرة شؤون اللاجئين بحماس: الدعم الأمريكي لا ينهي عجز الاونروا

نشر بتاريخ: 08/04/2021 ( آخر تحديث: 08/04/2021 الساعة: 22:28 )
دائرة شؤون اللاجئين بحماس: الدعم الأمريكي لا ينهي عجز الاونروا

غزة- معا- قالت دائرة شؤون اللاجئين بحركة حماس اليوم الخميس إن المساعدات المالية لوكالة الأونروا لن تشكل حلا لقضية اللاجئين ما لم يعودوا إلى ديارهم.
وأضافت في بيان لها وصل معا تعقيبا على قرار الولايات المتحدة الأمريكية استئناف المساعدات المالية التي تقدمها للأونروا، " العجز في موازنة الأونروا 2021م سيستمر بحوالي 150 مليون دولار، الأمر الذي يفرض على الأونروا بذل مزيد من الجهود لدى الدول المانحة لاستئناف تقديم المساعدات الاقتصادية والتنموية والإنسانية للشعب الفلسطيني، تكفيرا عن مسؤولية المجتمع الدولي بصمته عن نكبة الشعب الفلسطيني".
وشددت على أنه لن تستطيع أي قوة تصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين، مالم يتم تطبيق القرارات الدولية القاضية بعودتهم إلى بيوتهم وديارهم التي هجروا منها بقوة السلاح عام 1948م.
وأكدت أن استئناف تقديم أموال الدعم للأونروا لن تنهي الصراع ولن تثني اللاجئين عن المطالبة بعودتهم إلى بيوتهم التي طردوا منها بالحديد والنار.
واعتبرت تجديد المساعدات الأميركية إشارة هامة للدول المانحة كافة بأهمية دور الأونروا وضرورة تمويلها وتطوير برامجها لخدمة ملايين اللاجئين الفلسطينيين، مؤكدة على أن ذلك لن يشكل ضمانة للاستقرار الإقليمي في المنطقة مالم يصاحبه إرادة دولية لحل قضية اللاجئين بإعادتهم إلى بيوتهم التي هجروا منها.
وأشارت إلى أن القرار الأمريكي باستئناف المساعدات التي تقدمها للأونروا يشكل دليلا واضحا على فشل المحاولات الإسرائيلية لتصفية الاونروا وتخفيض مستوى عملياتها أو تغيير تفويضها وتعريف اللاجئ الفلسطيني.