عبد الهادي يطلع سفير سلطنة عمان لدى سوريا على آخر التطورات

نشر بتاريخ: 27/04/2021 ( آخر تحديث: 27/04/2021 الساعة: 13:38 )
عبد الهادي يطلع سفير سلطنة عمان لدى سوريا على آخر التطورات

دمشق- معا- بحث السفير أنور عبد الهادي مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الثلاثاء، مع سفير سلطنة عمان لدى سوريا تركي محمود البوسعيدي آخر تطورات الأوضاع في فلسطين.

ووضع عبد الهادي خلال اللقاء الذي عقد في مقر سفارة سلطنة عمان بالعاصمة السورية دمشق، سفير سلطنة عمان بصورة الانتهاكات الإسرائيلية بحق أبناء شعبنا والتي كان آخرها العدوان على القدس وعمليات القمع الإسرائيلية التي مارستها سلطات الاحتلال منذ بداية شهر رمضان المبارك في محيط باب العامود، ومحيط المسجد الأقصى.

مشيراً عبد الهادي بان المقدسين انتصروا على الاحتلال الإسرائيلي ووقفوا بوجه مخططاته الهادفة بالسيطرة على المدينة المقدسة رغم الاعتقالات والضرب الذي مارسها هذا الاحتلال الفاشي على أبناء شعبنا، واثبتوا أن القدس هويتها فلسطينية عربية.

مضيفاً: بان أهلنا في القدس متلاحمين مع موقف الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين والقيادة الفلسطينية من خلال التمسك بإجراء الانتخابات داخل المدينة المقدسة عاصمة دولة فلسطين.

وتابع: إن الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية القدس لهم هي خط أحمر ودون مشاركة أهل القدس ترشيحاً ودعاية وانتخابات حسب الاتفاقيات الموقعة لن يكون هناك انتخابات عامة.

من جهته أدان سفير سلطنة عمان أعمال العنف والتحريض التي تقوم بها سلطات الاحتلال ضد الفلسطينيين في البلدة القديمة بالقدس الشرقية، مشيراً إلى ضرورة إلزام إسرائيل تحمُل مسؤولياتها وفق القانون الدولي وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.

ووجه سفير سلطنة عمان التحية للشعب الفلسطيني على وقوفه وصموده بوجه الاحتلال الإسرائيلي بالدفاع عن المسجد الأقصى والقدس من اعتداءات المستوطنين وإجبار الاحتلال على إزالة حواجزه من باب العامود.

كما أكد بان بلاده تدعم موقف الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين بضرورة إجراء الانتخابات التشريعية في القدس الشرقية ترشّحاً وانتخاباً ودعاية انتخابية طبقاً لما جرى في الانتخابات التشريعية السابقة.

وأشار إلى أن سلطنة عمان تدعم مبادرة الرئيس محمود عباس للسلام كما تدعم جميع الجهود الرامية لعقد مؤتمر دولي للسلام من أجل حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأضاف: بأن بلاده وشعبها يقفون إلى جانب القضية الفلسطينية وان الاستقرار في المنطقة لا يمكن ان يتحقق إلا بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.