الجيش الإسرائيلي: لهذا السبب أجلت حماس ردها على تأجيل الانتخابات

نشر بتاريخ: 02/05/2021 ( آخر تحديث: 03/05/2021 الساعة: 09:47 )
الجيش الإسرائيلي: لهذا السبب أجلت حماس ردها على تأجيل الانتخابات

بيت لحم-معا- أجلت حركة حماس ردها على تأجيل الانتخابات في أعقاب حادثة جبل الجرمق في صفد والتي أدت إلى مصرع 45 إسرائيليا ، حسب تقديرات القيادة المركزية للجيش الإسرائيلي.

ووفق المحلل العسكري بموقع "والا"، أمير بوخبوط، فإن هناك خشية من أن تعود حماس إلى إطلاق الصواريخ أو تنفذ هجمات من قطاع غزة والضفة الغربية نهاية الأسبوع.

وقالت مصادر أمنية إسرائيلية إن "حماس جمعت العديد من النقاط لصالحها في الأسابيع الأخيرة، ويرجع ذلك أساسًا إلى إطلاق عشرات الصواريخ على مستوطنات غلاف غزة، وعودة التظاهرات على طول حدود غزة".

وتابع الموقع أن تقديرات الجيش الإسرائيلي هي أن "حماس ستستعرض قوتها في يوم القدس" أي يوم الجمعة الأخير من شهر رمضان.

وأضاف "واللا" أن الاعتقاد في جهاز الأمن الإسرائيلي هو أنه "في الأيام الأخيرة تحدد أكثر من أي وقت مضى ما الذي يمكن أن يحدث في المنطقة في اليوم الذي يلي رحيل أبو مازن، وكيف ستبدو المعارك على خلافته، واحتمال أن تعزز حماس قوتها بصورة دراماتيكية، وبحيث يتصاعد الاحتكاك مع الجيش الإسرائيلي، وتصبح قضايا حساسة مثل التنسيق الأمني أكثر تعقيدا مما هي في الوضع الاعتيادي".

وأثار إعلان الرئيس محمود عباس تأجيل الانتخابات انتقادات واسعة محليا ودوليا و دعا ناصر القدوة رئيس قائمة الحريّة ، أمس ، إلى إعلان موعد جديد للانتخابات التشريعية والرئاسية على الأقل حتى نهاية العام.

من ناحية أخرى ، أعربت لجنة الانتخابات عن أملها في استكمال العملية في أسرع وقت ممكن. وقال نائب رئيس فتح محمود العالول الخميس الماضي إن جلسة استماع أخرى ستعقد قريباً لمناقشة موعد الانتخابات المقبلة.