وقفة للصحفيين بغزة احياءً لليوم العالمي لحرية الصحافة

نشر بتاريخ: 03/05/2021 ( آخر تحديث: 03/05/2021 الساعة: 20:46 )
وقفة للصحفيين بغزة احياءً لليوم العالمي لحرية الصحافة


غزة – معا- شارك العشرات من الصحفيين الفلسطينيين في قطاع غزة، اليوم الاثنين، في وقفة، إحياءً لليوم العالمي لحرية الصحافة بدعوة من نقابة الصحفيين وهيئة شؤون الاسرى .
ورفع المشاركون في الوقفة التي نظمتها هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونقابة_الصحفيين_الفلسطينيين أمام مقر النقابة بغزة، لافتات تطالب المجتمع الدولي بتوفير الحماية للصحفيين الفلسطينيين، كتب على بعضها " لا لاعتقال الصحفيين"، وأخرى كتب عليها " لا لمنع حرية الصحافة".
وطالب نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين الدكتور تحسين الأسطل، المجتمع الدولي بضرورة التدخل الفوري لوضع حد للانتهاكات الواضحة التي ينتهجها الاحتلال الاسرائيلي بحق الصحفي الفلسطيني الذي يواجه الموت بشكل يومي في سبيل الدفاع عن حقه في نقل الحقيقة وكشف كافة مؤامرات الاحتلال بحق القضية الفلسطينية.
وأوضح في تصريح لمعا ان سلطات الاحتلال اعتقلت 24 صحفياً فلسطينياً من الضفة الغربية والقدس دون توجيه تهم بحقهم، أخرهم الصحفي علاء الريماوي والذي بدأ إضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ اعتقاله في 21/4/2021.
ودعا الأسطل، المؤسسات التي تتغنى بحقوق الإنسان والمؤسسات الإعلامية الدولية بالتدخل السريع للضغط على الجانب الإسرائيلي للإفراج عن الصحفيين المعتقلين داخل سجونه بشكل فوري دون المساس بكرامتهم.
من جانبه قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين بغزة حسن قنيطة، إن هذه الوقفة جاءت لتؤكد حقيقة وجود الأسرى الفلسطينيين وخاصه الصحفيين داخل سجون الاحتلال الاسرائيلي، مبيناً ضرورة تسليط الضوء على معاناتهم وطرق تعذيبهم من قبل السجان الاسرائيلي.
وطالب قنيطة المؤسسات الدولية المعنية بحرية الصحافة بالوقوف عند مسؤولياتها لحماية الصحفيين في الأراضي الفلسطينية.
الجدير ذكره أن العالم يحتفل في الثالث من مايو من كل عام باليوم العالمي لحرية الصحافة، كمناسبة لتعريف العالم بانتهاكات الحق في التعبير وتذكيرهم بالصحفيين الذين يتعرضون للاعتقال أو الاستشهاد في سبيل كشف الحقيقة أمام العالم أجمع.

وقفة للصحفيين بغزة احياءً لليوم العالمي لحرية الصحافة