"جفرا" توقع اتفاقية شراكة استراتيجية مع مؤسسة دروسوس لتطوير وتعزيز دور الموسيقى الفلسطينية

نشر بتاريخ: 04/05/2021 ( آخر تحديث: 04/05/2021 الساعة: 13:17 )
"جفرا" توقع اتفاقية شراكة استراتيجية مع مؤسسة دروسوس لتطوير وتعزيز دور الموسيقى الفلسطينية


رام الله- معا- وقعت مؤسسة جفرا للإنتاج الموسيقي ومؤسسة دروسوس اتفاقية شراكة استراتيجية لأطلاق عدد من البرامج الموسيقية التي تهدف إلى تطوير صناعة الموسيقى الفلسطينية كوسيلة لخلق فرص اقتصادية وتحقيق الاستدامة وعلى رأسها تطبيق "غزال" وبرنامج الريادة في الموسيقى.

وجرى توقيع الاتفاقية اليوم الإثنين الموافق 3/5/2021 في مقر "مؤسسة دروسوس" بمدينة رام اللهبحضور المديرة الإقليمية لمؤسسة دروسوس في فلسطين السيدة ريم خليل، ومدير عام جفرا السيد سامر جرادات. وبمشاركة كل من السيد سمير جبران رئيس مجلس إدارة جفرا، والسيد وائل السعدي عضو مجلس الإدارة. حيث تعتبر هذه الاتفاقية الخطوة الأولى تجاه تنفيذ وتطوير العديد من البرامج المشتركة في المجال الموسيقي مستقبلاً.

ولعبت"جفرا"خلال العشرة سنوات الماضية دوراً أساسياً في مشهد الإنتاج الموسيقي في فلسطين، حيث أنتجت العديد من الأعمال وشاركت في تأسيس مجموعة من البرامج والمشاريع الموسيقية المحلية والعالمية. وبمرور العقد الأول من عمرها، تتجه "جفرا" نحو التركيز على تنفيذ برامج استراتيجية يمكن أن تؤسس لمستقبل أفضل لصناعة الموسيقى والعاملين فيها في فلسطين. حيث أنها تسعى دائماً للوصول الى مشهد موسيقي غني ومتنوع يسعى الى التحرر والاستقلال واحترام الآخر وبناء اقتصاد قوي.

وأكدت السيدة ريم خليل المديرة الإقليمية لمؤسسة دروسوس أنه وفي الوقت الذي خذلت فيه السياسة الناس في جميع أنحاء العالم، لعبت المنافذ الثقافية والفنيةدورا هامافي تمكين الشباب من التعبير عن أنفسهم وقول الحقيقة من منظورهم الخاص والشعور بالانتماء،وكذلك التواصل مع بقية العالم. وأكدت أن مشروع جفرا سيتناول بعض التحديات التي تعيق نمو صناعة الموسيقى في فلسطين والتي تحول دون تحقّق كامل لأقصى إمكاناتها، وبشكل خاص،ضعفريادة الأعمال والإدارة الثقافيةبالإضافة إلى الدورات التدريبية المنظمة وذلك من خلال تمكين 20 شابة وشاب من إنشاء شركات ناشئة في صناعة الموسيقى بهدف الحصول على فرص اقتصادية، وإنشاء واجهة لصناعة الموسيقى المحلية الفلسطينية.

من جانبه أكد الفنان سمير جبران مؤسس فرقة الثلاثي جبران وهي واحدة من أهم الفرق الموسيقية حول العالم، ورئيس مجلس إدارة "جفرا" على أن الفنان الفلسطيني اليوم يحمل على عاتقه مسؤولية كبيرة. حيث أن الثقافة هي الوسيلة الأقوى للحفاظ على هويتنا، والنضال ضد جميع أشكال الاستعمار والتخلف. وأشارجبران إلى أن مشروع "جفرا"يسعى للعمل مع الشباب من أجل النهوض بمستوى الأعمال الموسيقية لهم.

من جهته،أوضحوائل السعدي عضو مجلس إدارة "جفرا" بأن العالم يتجه اليوم نحو رؤية جديدة لدور الثقافة، ومدى التأثير الايجابي الذي يمكن تشكله على الاقتصاد. وأوضح أن الشباب هم الفئة الأكثر قدرة على خلق هذه النماذج وخصوصاً في فلسطين التي تمتلك كل الموارد لتحقيق ذلك.