أبو ردينة: القدس أكبر منهم جميعاً والصمت الأميركي على اسرائيل يجب أن ينتهي

نشر بتاريخ: 14/05/2021 ( آخر تحديث: 14/05/2021 الساعة: 21:26 )
أبو ردينة: القدس أكبر منهم جميعاً والصمت الأميركي على اسرائيل يجب أن ينتهي

رام الله- معا- قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن اسرائيل التي تشن حرباً على الشعب الفلسطيني وارضه ومقدساته، تجر المنطقة إلى وضع لا يمكن لأحد تحمل عواقبه من خلال المس بمصالح المنطقة والعالم.

واضاف، ان صمت الادارة الأميركية على ما تقوم به اسرائيل، والقول بانه دفاع عن النفس قد أدى إلى مجازر في غزة والضفة والقدس، لذلك نطالب الادارة الأميركية بالتحرك بشكل جدي وفعال كونها الجهة الوحيدة في العالم التي تستطيع وقف العدوان الاسرائيلي إذا كانت حريصة على السلم والامن الاقليمي والدولي.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة إن الشعب الفلسطيني لن يستسلم ولن يتنازل عن أرضه وعن القدس والمقدسات، وان الصبر والارادة والمخزون النضالي التاريخي لهذا الشعب الذي أسقط كل المؤامرات منذ اكثر من مئة عام سيبقى محافظاً على الراية والمقدسات والارض وتاريخها وهويتها المقدسية.

وختم ابو ردينة تصريحه بالقول، "ستبقى فلسطين والقدس أكبر منهم جميعاً، ولن يكون السلام والعلاقة مع أي جهة بأي ثمن، وستبقى مصالح الشعب الفلسطيني وحقوقه والحفاظ على ثوابتنا هي البوصلة لتحركاتنا وسياساتنا".