مصادر لمعا: هذه رؤية حماس للحوار الوطني في القاهرة

نشر بتاريخ: 10/06/2021 ( آخر تحديث: 10/06/2021 الساعة: 22:26 )
مصادر لمعا: هذه رؤية حماس للحوار الوطني في القاهرة


بيت لحم - معا - كشفت مصادر لوكالة معا رؤية حركة حماس للحوار الوطني في القاهرة.

وجاءت رؤية حماس بحسب المصادر كالتالي:

أولا: ندعو إلى سرعة عقد الحوار الوطني الشامل في القاهرة، على مستوى مقرر، بحيث يشارك فيه الرئيس عباس، والأمناء العامون لفصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركتي حماس والجهاد الإسلامي، وفصائل المقاومة الفلسطينية.







ثانيًا: ينطلق الحوار على أساس ترتيب البيت الفلسطيني، بدءا بمنظمة التحرير الفلسطينية، البيت الجامع للشعب الفلسطيني كله أينما وجد، بحيث يتم الاتفاق وطنيا على مجلس وطني فلسطيني جديد بالتوافق، ويكون مجلسا انتقاليا لمدة عامين، ولهذا الغرض يشكل المجتمعون لجنة وطنية خاصة، تضع أسس ومعايير تشكيل المجلس، ومن ثم تشرع في تشكيله بالتوافق، ثم يكمل المجلس الجديد العمل لتشكيل هيئات منظمة التحرير الفلسطينية المختلفة، على أن يتم الانتهاء من ذلك كله في غضون 3 أشهر من تاريخه.
ثالثًا: يشكل المجتمعون قيادة وطنية مؤقتة للشعب الفلسطيني، تشرع فورًا في قيادة الحالة الوطنية الفلسطينية بكل تفاصيلها، وتتولى هذه القيادة دون غيرها مسؤولية إدارة الشأن الوطني حتى الانتهاء من تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني والهيئات المنبثقة عنه، وتشكل هذه القيادة من الأمناء العامين لجميع الفصائل الفلسطينية سواء فصائل منظمة التحرير وحركتي حماس والجهاد الإسلامي وفصائل المقاومة الأخرى، على أن تنبثق عنه لجنة مصغرة بهدف تسهيل العمل ومتابعة الشأن الفلسطيني أولاً بأول.
رابعا: تشكل القيادة الوطنية المؤقتة لجنة وطنية ميدانية موحدة للمقاومة الشعبية، تقود الاشتباك مع الاحتلال في كل مكان، ضد تهويد القدس والاستيطان والمستوطنين، والضم، والحصار لتحقيق الأهداف الوطنية لشعبنا
خامسا: يتولى المجلس الوطني الجديد والهيئات المنبثقة عنه مسؤولية الاتفاق على شكل النظام السياسي الفلسطيني، وأدواته واستراتجية العمل الوطني الفلسطيني، والبرنامج السياسي للمرحلة المقبلة، بما يضمن إنجاز الأهداف الوطنية الكبرى لشعبنا المتمثلة في العودة والتحرير وإقامة الدولة الفلسطينية المسنقلة وعاصمتها القدس.
سادسا: ندعو شعبنا الفلسطيني في كل مكان إلى تصعيد العمل الوطني بكل أشكاله، ونخص بالذكر أهلنا العظماء في الأراضي المحتلة عام 1948.
سابعا: ندعو أمتنا العربية والإسلامية وأحرار العام من شعوب وحكومات إلى إسناد الحق الفلسطيني.