معا تكشف اسباب ارتفاع الحديد ومتى سينخفض سعره في فلسطين

نشر بتاريخ: 13/06/2021 ( آخر تحديث: 14/06/2021 الساعة: 10:26 )
معا تكشف اسباب ارتفاع الحديد ومتى سينخفض سعره في فلسطين

بيت لحم- خاص معا- تتواصل الدعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة لمقاطعة شراء الحديد المستخدم في البناء في فلسطين بعد ارتفاع اسعاره بنسبة كبيرة، كما شهد السوق مقاطعة ملحوظة املا في انخافض سعره .

وقال احد تجار الحديد في بيت لحم ان سعر طن الحديد يباع لديه 3400 شكيل، مضيفا ان الفترة الحالية لم يتمكن من بيع اي طن بسبب الارتفاع الكبير في الاسعار، واكد ان عزوفا كبيرا لدى المواطنين وهو ما اثر عليه اقتصاديا .

من جابنها، قالت وزارة الاقتصاد لـمعا ان اسباب ارتفاع اسعار الحديد هو تقيدات المعابر والتنقل في الدول العالمية بسبب جائحة كورونا وارتفاع اسعارها عالميا وهو ما اثر على اسعار الحديد في فلسطين.

واكدت الوزارة انها تستورد ما قيمته 250 مليون دولار من المواد الحديد الخام بشكل سنوي واكد ان هذا العام ازدادت اسعار النقل على المستوردين وهو ما ادى الى ارتفاع سعره محليا.

واشارت الوزارة الى ان هذا الارتفاع سيؤثر بشكل كبير على اسعار الشقق والبنايات السكنية ويجعل اسعارها ترتفع بشكلكبير، كما اشارت الى ان تعطل نمو المنشئات السكنية بشكل كبير وملحوظ خلال هذه الفترة مقارنة مع السنوات الاخرى.

واكدت الوزارة بانها لا تتسطيع تخفيض الاسعار في الوقت الحالي لكنها تتواصل مع وزارة الخارجية لجلب كميات اكبر من اجل تخفيض سعره محليا.

من جانبه، قال مدير وزارة الاشغال في مدينة بيت لحم بسام الشعلان ان اسعار الحديد ارتفعت بسبب انهاء قيود كورونا في كثير من الدول ما تسبب بزيادة الطلب عالميا على الحديد بسبب استئناف علمات البناء وغيرها عالميا وارتفاع سعر النقل بشكل كبير.

واكد الشعلان ان الوزارة تستورد الحديد حاليا من تركيا واكرانيا والصين، واشار الى ان الوزارة تتوقع انخفاض الاسعار خلال شهرين الى ثلاثة اشهر وفي حال تم الغاء الكثير من القيود على التنقل واسعار النقل وانخفاض الطلب عالميا على الحديد.

ونوه الى ان الوزراة على تواصل مع وزارة الاقتصاد لجلب كميات اكبر من الحديد لتخفيض سعره عالميا.