القوى السياسية تدعو إلى التصدي لهجمات الاحتلال وحماية الحرم الإبراهيمي

نشر بتاريخ: 16/06/2021 ( آخر تحديث: 16/06/2021 الساعة: 20:17 )
 القوى السياسية تدعو إلى التصدي لهجمات الاحتلال وحماية الحرم الإبراهيمي

الخليل- معا- دعت القوى السياسية والفعاليات الوطنية في محافظة الخليل، للتصدي لهجمات الاحتلال وحماية الحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة في الخليل.

وقالت القوى في بيان صحفي تلقت معا نسخة عنه:" تستمر سلطات الاحتلال الصهيوني وعصابات مستوطنيه في جرائمهم المختلفة بحق شعبنا ونهب مقدراته والسيطرة على مقدساته الاسلامية والمسيحية وطمس هويتها الدينية والوطنية، وتصعيد سياسة التطهير العرقي والاستيطان في كل الأراضي الفلسطينية، الأمر الذي يزيد من حجم المخاطر والتحديات الماثلة أمام شعبنا".

وتابعت القوى في بيانها :" وفي هذا الشأن، يتعرض مسجد ومحيط الحرم الابراهيمي الشريف منذ أسابيع، لهجمة استيطانية جديدة ومكثفة، تستهدف الحيلولة دون وصول أبناء شعبنا له، وممارسة حقهم في استخدامه واقامة شعائرهم الدينية فيه، وطمس هويته ومعالمه".

وأردفت بالقول :" إن الرد على هذه الهجمة وما يرافقها من ممارسات احتلالية، يتطلب مزيد من تعزيز صمود شعبنا وتكثيف تواجده بشكل مباشر داخل الحرم الإبراهيمي وفي الأحياء والشوارع المحيطة به وفي البلدة القديمة لمدينة الخليل، كما يتطلب وعلى نحو عاجل وحدة الجهود الرسمية والشعبية في مواجهة مخططات الاحتلال وافشال إجراءاته في الحرم الإبراهيمي ومحيطه وخاصة جرائم منع الآذان وقطع مكبرات الصوت والقيود على زيارة المواطنين وغيرها، وتوفير كل الدعم لصمود أهالي البلدة القديمة ومحيط الحرم الابراهيمي وتشجيع زيارته من كل أبناء شعبنا، وتكثيف تواجدهم اليومي فيه. وكذلك سرعة توحيد الأطر الشعبية العاملة على حماية الحرم الابراهيمي والدفاع عن البلدة القديمة ومقاومة الاستيطان".

وعليه، فإن القوى السياسية والفعاليات الوطنية في محافظة الخليل، وهي تعبر عن ثقتها بصمود وإرادة التحدي والنضال لشعبنا الباسل، وقدرته على التصدي للاحتلال وإجراءاته وإرهابه، تدعو أبناء شعبنا وقواه وفعاليات ومؤسساته كافة، إلى الآتي:

أولاَ: استمرار التواجد اليومي داخل الحرم الابراهيمي وزيارته الدائمة في كل الأوقات، وخاصة في مواعيد الصلوات الخمس، وتلبية دعوات كل الهيئات واللجان الشعبية المحلية لتعزيز هذا التواجد.

ثانياَ: مطالبة وزارة الأوقاف بإتخاذ كل الاجراءات الكفيلة بتشجيع التوافد على الحرم الابراهيمي ونقل الصلوات إليه، مهما تطلب الأمر.

ثالثاَ: المشاركة الواسعة من كل أبناء شعبنا ومؤسساته في التواجد والصلاة في مسجد الحرم الابراهيمي لصلاتي فجر وظهر يوم الجمعة القادمة الموافق 18/6/2021.

رابعاَ: تنظيم زيارات واسعة ومكثفة لكل أبناء شعبنا بالضفة وداخل الأراضي المحتلة عام 1948، لزيارة الحرم الابراهيمي والبلدة القديمة في الخليل، واطلاعهم على جرائم وممارسات الاحتلال وعربدات مستوطنيه المستعمرين.

خامساَ: تكثيف تواجد وسائل الإعلام الفلسطينية والعربية والدولية كافة، داخل الحرم الابراهيمي ومحيطه وفي البلدة القديمة وعلى نقاط التماس، لتعزيز التغطية الإعلامية لممارسات الاحتلال الفاشية وانتهاكات لكل حقوق شعبنا.

سادساَ: الالتزام في توسيع وتعزيز كل أشكال مقاطعة بضائع ومنتوجات الاحتلال الاسرائيلية، مقاطعة شاملة، والتعامل مع المنتجات الفلسطينية والعربية والدول الصديقة لشعبنا.

سابعاَ: مواصلة مختلفة الفعاليات الشعبية المقاومة للإحتلال ومستوطنيه، وتنويع أماكن التظاهر والمواجهة، لا سيما على مداخل المستعمرات في محافظة الخليل وفي محيط البؤر الاستعمارية في قلب مدينة الخليل، وأن تكون هذه الفعاليات متواصلة ومتنوعة زمانياً ومكانياً ومنهجياً وتظل جميعها تتمسك بالعلم الفلسطيني الواحد تحت شعارات من أجل الوحدة والحرية والاستقلال الوطني والقدس عاصمة دولتنا والعودة.