تواصل الاستعدادات لعقد المؤتمر الدولي "عز الدين المناصرة: شاعرا، وناقدا"

نشر بتاريخ: 21/06/2021 ( آخر تحديث: 21/06/2021 الساعة: 11:36 )
تواصل الاستعدادات لعقد المؤتمر الدولي "عز الدين المناصرة: شاعرا، وناقدا"

الخليل- معا- واصلت بلدية بني نعيم بالتعاون مع وزارة الثقافة الاستعدادات لعقد المؤتمر الدولي العلمي"عز الدين مناصرة: شاعرا، وناقدا"، والمزمع عقده في السابع عشر من شهر تموز المقبل، وجاهيا وعن بعد بمشاركة نخبة من الباحثين والأكاديميين، من أكثر من سبع دول عربية بينها فلسطين.

وقد عقدت اللجنة العلمية للمؤتمر، مساء أمس؛ اجتماعا أقرّت فيه الدراسات التي ستشارك في المؤتمر عبر متحدثين رئيسيين وعروض تقديمية، حيث أن هناك مشاركات من الجزائر، مصر، الأردن، اليمن، وتونس علاوة على فلسطين ودول أخرى

واستعرضت اللجنة العلمية برئاسة د. حسام التميمي المنطلقات المرتبطة بتوزيع الأوراق على جلسات المؤتمر، معتبرا أن الإقبال الكبير على المشاركة من أسماء أكاديمية وازنة وذات باع طويل في النقد الأدبي دليل على تقدير هذه الكوكبة من الباحثين للشاعر الراحل مناصرة، منوها إلى وجود خبرات أكاديمية متميزة في اللجنة من جامعات فلسطينية وعربية ومنها جامعة فيلادلفيا الأردنية التي كانت شاهدا على محطة من محطات العطاء الأكاديمي للشاعر.

وذكر د. التميمي أن اللجنة اعتمدت محورين للمشاركات، أولهما؛ المناصرة شاعرًا، ويشمل: التجربة الشعرية عند المناصرة من منظور حداثي، والخصائص الأسلوبية في شعره، والآخر في شعره، والموروث أشكاله وتقنيات توظيفه، و"الزمكانيّة" في شعره. أما المحور الثاني فهو: المناصرة ناقدًا، ويندرج في إطاره: النّقد الثّقافيّ المقارن، ونظريَّة التّناص عنده، وقصيدة النثر من المنظور النقديّ للمناصرة، والمناصرة: ناقدًا تشكيليًّا.

في حين بيّن رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر؛عضو بلدية بني نعيم أحمد مناصرة؛ أن المؤتمر يندرج في إطار منح إبداع الشّاعر الرّاحل ومسيرته وتجربته الشِّعريَّة اهتمامًا مناسبًا، عبر دراسات متخصّصة ومداولات ثقافية من أكاديميين وباحثين وأدباء، مشيرا إلى أن المؤتمر يؤسس لجهد موجه للإبقاء على الشّاعر حاضرًا عبر فعاليّات، تضمن استدامة الاهتمام بأدبه، وبما قدَّمه من إسهامات في الشِّعر العربيّ المعاصر عمومًا والشِّعر الفلسطينيّ تحديدًا، بصفته أحد أبرز شعراء المقاومة الفلسطينية

أما منسق المؤتمر د. خالد صوالحة فأشار إلى أن المؤتمر يسلّط الضوء على الإبداع الأدبي للشّاعر المناصرة ودراسة آرائه النقدية، منوها إلى أن عديد اللجان ومنها العلمية تواصل العمل على مدار الساعة لإخراج المؤتمر بشكل يليق وإسهامات المناصرة في المشهدين الوطني والإبداعي، مذكرّا بأن باكورة الأنشطة لإحياء ذكرى الشاعر كانت قبل أسبوعين عبر تأبين للشاعر حضره وزير الثقافة د. عاطف أبو سيف، ورئيس بلدية بني نعيم علي مناصرة، وتم خلاله إطلاق اسم الشاعر المناصرة على شارع رئيس في مسقط رأسه؛ بلدة بني نعيم.