مسؤولون في الخارجية البلغارية يؤكدون وقوفهم بجانب فلسطين للتخلص من الاحتلال

نشر بتاريخ: 22/06/2021 ( آخر تحديث: 22/06/2021 الساعة: 12:31 )
مسؤولون في الخارجية البلغارية يؤكدون وقوفهم بجانب فلسطين للتخلص من الاحتلال

صوفيا- معا- عقد د. احمد المذبوح سفير دولة فلسطين لدى بلغاريا لقاءات هامة مع عدد من المسؤولين في وزارة الخارجية البلغارية، شملت كل من رئيس مديرية الشرق الاوسط وافريقيا، ورئيسة مديرية حقوق الانسان بالوكالة، ورئيس مديرية الامم المتحدة، ورئيسة المديرية العامة للعلاقات الدولية، وذلك لوضعهم بصورة التطورات على الساحة الفلسطينية، وعلى رأسها استمرار الاعتداءات الاسرائيلية على اهلنا في جميع انحاء الضفة الغربية المحتلة، ومحاولة الاحتلال تهجير العائلات المقدسية من حي الشيخ جراح وباب الهوى في القدس الشرقية المحتلة.

كما وتطرق السفير الى مسيرة الكراهية "مسيرة الاعلام" التي اطلقها المستوطنون بدعم من الجهات الرسمية الاسرائيلية، والشعارات التي رفعت خلال التظاهرة التي تنم عن الكراهية والحقد والتطرف لدى المستوطنين.

وتحدث عن المعاناة الكبيرة لأهلنا في قطاع غزة جراء الحصار الظالم الذي تفرضه اسرائيل القوة القائمة بالاحتلال منذ اكثر من 15 عاما، وعن العدوان الوحشي الذي شنه جيش الاحتلال ضد المدنيين المحاصرين، الامر الذي ادى الى سقوط المئات من الشهداء والآلاف من الجرحى نصفهم من الاطفال والنساء، وكذلك التدمير الذي لحق البنية التحتية للقطاع. هذا وبحث سعادة السفير خلال لقاءاته اسباب التصويت البلغاري السبلي على قرار قدمته فلسطين في مجلس حقوق الانسان، والامتناع عن التصويت على قرار آخر تم طرحة خلال اجتماع لمنظمة الصحة الدولية لصالح فلسطين، وشدد سعادة السفير على اهمية الالتزام بالقانون والقرارات والمواثيق الدولية عند اتخاذ اي قرار للتصويت في المحافل الدولية، حيث ان اسرائيل الدولة القائمة بالاحتلال تفهم اي تصويت سلبي على قرارات لصالح فلسطين، بأنه كرت مفتوح لها للاستمرار بإنتهاكاتها للقانون الدولي ولحقوق الشعب الفلسطيني، واكد سعادته على اهمية المسائلة وانزال العقاب من اجل تحقيق العدالة للمضطهدين.

ومن جهة اخرى عبر السفير المذبوح عن رفضه الشديد لوصف بعض الدول لفصائل المقاومة الفلسطينية بالارهاب.

واوضح ان الارهاب الوحيد في المنطقة هو الاحتلال الاسرائيلي الذي يعد ارهاب دولة منظم ضد ابناء شعبنا وارضه وممتلكاته، كما ويعد انتهاك للمواثيق والقوانين الدولية وانتهاك جسيما للحقوق غير قابلة للتصرف للشعب الفلسطيني، وعبر السفير عن عدم احقية مصطلح "الطرفين" الذي تستعلمة بعض الدول، في اشارة الى القوة القائمة بالاحتلال وللشعب الفلسطيني الواقع تحت الاحتلال، واكد السفير المذبوح ان هذا التعبير يساوي بين الجلاد والضحية، والاجدر هو الاشارة دائما الى وجود الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية، والمطالبة بإنهائه في كل التصريحات التي تتعلق بالصراع، لان الاحتلال هو سبب كل التصعيد والتوتر ويعطل التوصل الى سلام متوازن.

ومن جهة اخرى، اكد السفير حرص دولة فلسطين على تمتين العلاقات الثنائية مع جمهورية بلغاريا في مختلف الاتجاهات، ودعا الى التنسيق والتعاون الثنائي في المحافل الاقليمية والدولية بناء على القانون والمواثيق الدولية.

المسؤولون البلغار اكدوا كذلك حرص بلغاريا على تطوير وتمتين العلاقات مع دولة فلسطين، واستذكروا تاريخ العلاقات التي تربط بين الشعبين، واعتراف بلغاريا بدولة فلسطين منذ العام 1988، واعترافهم ودعمهم لمبادرة السلام العربية، واكدوا على وقوفهم الى جانب الشعب الفلسطيني من اجل الخلاص من الاحتلال، والتوصل الى حل سلمي للصراع الذي طال امده، واقامة دولة فلسطين المستقلة القابلة للحياة التي تعيش جنبا الى جنب مع جيرانها وحل قضية اللاجئين وفق القانون والقرارات الدولية.

مسؤولون في الخارجية البلغارية يؤكدون وقوفهم بجانب فلسطين للتخلص من الاحتلال
مسؤولون في الخارجية البلغارية يؤكدون وقوفهم بجانب فلسطين للتخلص من الاحتلال