وزير خارجية السعودية يكشف طبيعة العلاقات مع الحكومة الإسرائيلية الجديدة

نشر بتاريخ: 22/06/2021 ( آخر تحديث: 23/06/2021 الساعة: 08:35 )
وزير خارجية السعودية يكشف طبيعة العلاقات مع الحكومة الإسرائيلية الجديدة

الرياض- معا- أعرب وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، الثلاثاء، عن أمله في أن يؤدي تغيير الحكومة في إسرائيل إلى موقف أكثر إيجابية تجاه عملية السلام مع الفلسطينيين.

وقال ابن فرحان، خلال مؤتمر صحفي في فيينا مع نظيره النمساوي ألكسندر شالينبرغ، ردا على سؤال حول موقف المملكة من الحكومة الإسرائيلية الجديدة برئاسة نفتالي بينيت: "لا تربطنا علاقات مع إسرائيل، لذلك تغيير الحكومة هناك لا ينعكس علينا، لكن نتمنى أن يكون هناك موقف أكثر إيجابية من عملية السلام".

وتابع: "النزاع الإسرائيلي الفلسطيني تسبب في عدم الاستقرار في المنطقة".

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، عادل الجبير، أكد، خلال مقابلة مع صحيفة "عرب نيوز"، أنه "على الرغم من تطبيع العلاقات بين بعض الدول العربية وإسرائيل، فإن موقف المملكة تجاه القضية الفلسطينية لم يتغير"، قائلا: "نريد حل الدولتين على أساس مبادرة السلام العربية، وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، بحيث تكون هناك دولة فلسطينية تعيش في سلام وأمن، وهذا يظل موقفنا".

يأتي ذلك بعد تصريحات وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين، مع صحيفة "يديعوت آحرونوت"، وقال، إنه يعتقد أن "قطر والسعودية وسلطنة عمان والنيجر هي الدول التي ستطبع علاقاتها مع إسرائيل"، وزعم أن "الدول الراغبة في التطبيع تريد معرفة موقف الإدارة الأمريكية الجديدة بشأن توقيعها اتفاق سلام مع إسرائيل، وكذلك حيال موقفها من الاتفاق النووي الإيراني".

ووقعت إسرائيل اتفاقيات سلام، العام الماضي، مع الإمارات والسودان والبحرين برعاية الإدارة الأمريكية السابقة، برئاسة دونالد ترامب، فيما افتتحت مكتب تمثيل لدى المملكة المغربية، في العاشر من كانون الثاني/ يناير الماضي.