الإفراج عن الشيخ خضر عدنان بعد إضراب 25 يوما

نشر بتاريخ: 28/06/2021 ( آخر تحديث: 28/06/2021 الساعة: 16:51 )
الإفراج عن الشيخ خضر عدنان بعد إضراب 25 يوما

جنين- معا- أفادت مؤسسـة مهجة الـقدس للـشـهـداء والأسـرى والجرحى، الاثنين، أن سـلطـات الاحتلال أفـرجـت عن الأسير القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان (43 عاما) من بلدة عرابة بمحافظة جنين، وذلك بعد أن أمضى في الاعتقال الإداري شهرا كاملا.

وأوضحـت مهـجـة الـقـدس أن قوات الاحتلال اعتقلته قبل منتصف ليل السبت 29/05/2021م على حاجز ما يسمى (شافي شمرون) قرب مدينة نابلس، وخاض الأسير خضر عدنان اضرابا مفتوحا عن الطعام رفضا لاعتقاله بدء من تاريخ 30/05/2021م واستمر لمدة 25 يومًا حتى 23/06/2021م وعلق إضرابه عن الطعام بعد حصول محاميه على قرار جوهري بعدم تجديد اعتقاله الإداري والإفراج عنه هذا اليوم.

جدير بالذكر أن الشيخ الأسير المحرر خضر عدنان ولد بتاريخ 24/03/1978م، وهو متزوج ولديه تسعة أبناء؛ واعتقل سابقا في سجون الاحتلال اثنا عشر اعتقالًا على خلفية عضويته ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وهو مفجر معركة الأمعاء الخاوية ضد سياسة الاعتقال الإداري التعسفي بدون توجيه اتهام، وحقق انتصارا نوعيا في ثلاثة إضرابات سابقة خاضها في الأسر وتكللت برضوخ الاحتلال لمطلبه في الحرية.