توتر في الجنوب...المفاوضات بين حماس وإسرائيل وصلت لطريق مسدود

نشر بتاريخ: 04/07/2021 ( آخر تحديث: 04/07/2021 الساعة: 11:47 )
توتر في الجنوب...المفاوضات بين حماس وإسرائيل وصلت لطريق مسدود

بيت لحم-معا- وصلت المفاوضات بين إسرائيل وحماس ، بوساطة مصرية ، إلى طريق مسدود فيما استمرت التوتر على حدود قطاع غزة عبر إطلاق بالونات حارقة وقصف اسرائيل مواقعا داخل غزة فجر اليوم.

وتقول المؤسسة الامنية الاسرائيلية إنه وفقًا لسياسة "تغيير المعادلة" التي تم وضعها بعد عملية حرس الجدار ، سيواصل الجيش الإسرائيلي مهاجمة أهداف في قطاع غزة باستمرار ردًا على استمرار إطلاق البالونات الحارقة.

لقد مر شهر ونصف على انتهاء عملية "حرس الجدار" ، ومحاولات مصر لإحراز تقدم في مفاوضات التهدئة بين إسرائيل وحماس لم تثمر. وعاد الأسبوع الماضي وفد أمني إسرائيلي من مصر شارك فيه يارون بلوم منسق شؤون الأسرى والمفقودين. ومع ذلك ، حتى بعد عقد سلسلة من هذه الاجتماعات ، لم يتم تسجيل أي تقدم.

وقال مصدر أمني في إسرائيل لـصحيفة "معاريف" إن الفجوات بين إسرائيل وحماس كبيرة للغاية ، ويبدو في هذه المرحلة أن التحدي المصري لإحراز تقدم بين الجانبين معقد.

واضاف المصدر الإسرائيلي إن إعادة اعمار قطاع غزة مشروط بحل قضية الأسرى والمفقودين. كما تعارض إسرائيل تحويل أموال المساعدات القطرية مباشرة إلى حماس.

وفي هذه المرحلة ، فإن التقدير الأساسي في إسرائيل هو أن التوترات مع قطاع غزة ستستمر في الأيام المقبلة. كما يستعد الجيش الإسرائيلي لسيناريوهات أكثر جدية لاحتمال استئناف إطلاق الصواريخ من قطاع غزة.كما أن إسرائيل منزعجة للغاية من البضائع التي تتنقل بحرية ودون رقابة من مصر إلى قطاع غزة. هذا بينما تعمل المعابر من إسرائيل إلى غزة في نفس الوقت لكن بشكل محدود وفقا لصحيفة معاريف.