"الإسلامي الفلسطيني" والأوقاف يوقعان اتفاقية استثمار أرض وقفية

نشر بتاريخ: 04/07/2021 ( آخر تحديث: 04/07/2021 الساعة: 13:25 )
"الإسلامي الفلسطيني" والأوقاف يوقعان اتفاقية استثمار أرض وقفية

رام الله- معا- وقع البنك الإسلامي الفلسطيني ووزارة الأوقاف والشؤون الدينية اتفاقية لاستثمار أرض وقفية في مدينة أريحا وذلك لغاية إقامة مشروع الأرشيف المركزي للبنك.

ووقع الاتفاقية وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الدكتور حسام أبو الرب ومدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني عماد السعدي وذلك بحضور الوكيل المساعد للدعوة والإرشاد الشيخ عاطف يوسف ومدير عام الأملاك في الوزارة محمود حمد ومدير عام الشؤون الإدارية أحمد عباس، ومساعد مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني للتخطيط والتطوير عاصم المصري وعدد من المدراء من الجانبين، وذلك في مقر وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في مدينة البيرة.

وقال أبو الرب إن الوزارة تعمل وفق خطة استراتيجية تسعى من خلالها لتطوير الأملاك الوقفية والاستخدام الأمثل لها من خلال استثمارها في المشاريع الاقتصادية بمختلف أنواعها.

وأضاف أبو الرب أن اتاحة المجال أمام استثمار الأملاك الوقفية يهدف لتحقيق التكامل بين القطاعين الخاص والعام لما فيه خدمة الاقتصاد الوطني.

من جانبه أثنى السعدي على جهود وزارة الأوقاف والشؤون الدينية لضمان الاستثمار الأمثل للأملاك الوقفية وحمايتها، مؤكداً أنها تسهم في تسريع المسيرة التنموية ودفع عجلة الاقتصاد.

وأضاف السعدي: " مشروع الأرشيف المركزي جزء من استراتيجية البنك للتحول الرقمي التي ننظر إليها كعملية متكاملة بدءاً من الخدمات الرقمية المتطورة التي نقدمها لعملائنا وصولاً إلى أعمال الأرشفة الإلكترونية التي تسهم في تطوير أسلوب أداء الأعمال وتطوير ذاكرة مؤسساتية متكاملة، وبما ينسجم مع الممارسات الفضلى المتبعة لإدارة أمن معلومات العملاء والحفاظ على سريتها، وهو ما يؤدي أيضاً إلى رفع جودة الخدمة المقدمة للعملاء".

وأشار السعدي أن المشروع سيوفر عشرات فرص العمل المباشرة وغير المباشرة كما أنه يتماشى مع رؤية البنك لحماية البيئة ضمن برنامجه للمسؤولية المجتمعية المستدامة، حيث سيراعي المتطلبات البيئية من حيث البناء والتصميم بالإضافة إلى أنه سيضم محطة للطاقة الشمسية ستعمل على توليد الطاقة الكهربائية اللازمة للعمل.

وتتمحور رسالة ورؤية البنك الإسلامي الفلسطيني في تقديم الحلول المصرفية النوعية والعصرية الشاملة وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية والاستثمار بمنظور تكنولوجي متطور، كما يضع استراتيجيةً مدروسةً للمضي في عملية التحول الرقمي أثمرت عن إطلاق خدمات رقمية رائدة مثل مركز الاتصال الرقمي الذي يعمل على مدار 24 ساعة، وخدمات إسلامي أونلاين وإسلامي موبايل التي تقدم باقة مميزة من الخدمات المصرفية من خلال بيئة سهلة وآمنة تعزز التجربة الرقمية للعملاء من الأفراد والشركات.