شاكيد تؤيد سحب هوية واقامة الناشط المقدسي صلاح الحموري

نشر بتاريخ: 05/07/2021 ( آخر تحديث: 05/07/2021 الساعة: 18:27 )
شاكيد تؤيد سحب هوية واقامة الناشط المقدسي صلاح الحموري

القدس- معا- اكدت وزيرة الداخلية الاسرائيلية ايليت شاكيد تأيدها لقرار وزير الداخلية الاسبق "اريه درعي"، الذي يوصي بسحب هوية وإقامة الناشط والمحامي المقدسي صلاح حموري.

وأوضح أمجد أبو عصب رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أن الداخلية الاسرائيلية وجهت كتابا للأسير المحرر الحموري أكدت خلالها بأنها ماضية في الاجراءات اللازمة لسحب الاقامة والهوية المقدسية، وتنتظر مصادقة وزير القضاء جدعون ساعر على الطلب.

وكان الأسير الحموري قد سلم مطلع أيلول الماضي، قرار وزير الداخلية الأسبق والقاضي بسحب هويته بحجة "خطره على الدولة والمواطنين وعدم الولاء لاسرائيل والانتماء للجبهة الشعبية ونشاطه بها".

وأضاف أبو عصب أن الحموري اعتقل عدة مرات، وأمضى سنوات طويلة داخل قلاع الاسر، وقبل عدة سنوات ابعدت سلطات الاحتلال زوجته وابنه الوحيد الى خارج البلاد .

واعتقل الحموري المرة الأولى عام 2001 لمدة 5 أشهر، وفي عام 2004 اعتقل إداريا لمدة 4 أشهر، ثم اعتقل لمدة 7 سنوات عام 2005، واعيد اعتقاله عام 2017 اداريا لمدة 13 شهرا، كما منع من دخول الضفة الغربية لمدة عامين، وفي عام 2016 ابعد الاحتلال زوجة الحموري وهي حامل بالشهر السابع الى فرنسا بعد احتجازها 3 ايام في المطار خلال عودتها إلى منزلها في القدس، رغم قانونية دخولها للمدينة.

ولفت أبو عصب أن سلطات الاحتلال كانت قد أبعدت مجموعة من الأسرى المحررين بعد ان سحبت منهم الاقامة و بطاقة الهوية المقدسية، ابرزهم نواب وزير القدس السابق المهندس خالد أبو عرفة واعضاء المجلس التشريعي محمد ابو طير، احمد عطون و محمد طوطح.