اكتشاف مصدر للميثان على سطح أحد أقمار زحل قد يكون بيئة مواتية للحياة

نشر بتاريخ: 08/07/2021 ( آخر تحديث: 08/07/2021 الساعة: 11:37 )
اكتشاف مصدر للميثان على سطح أحد أقمار زحل قد يكون بيئة مواتية للحياة

معا- اكتشف علماء الفلك من جامعة أريزونا الأمريكية وجامعة باريس للعلوم والآداب مصدرا مجهولا لغاز الميثان على سطح إنسيلادوس، أحد أقمار كوكب زحل، وهو ما قد يشكل بيئة مواتية للحياة هناك.

وجاء في مقال نشرته مجلة Nature العلمية أن المعطيات تم الحصول عليها بفضل مركبة "كاسيني" الفضائية لوكالة "ناسا" الفضائية الأمريكية، وتشير إلى وجود محيط داخلي سائل على سطح إنسيلادوس.

ويرجح تحليل الدخان الذي بعثه المحيط إلى الفضاء، وجود منافس مائية حرارية قلوية في قاع المحيط، علما بأنه على الأرض تحتضن المنافس المماثلة أنظمة بيئية للبكتيريا غنية بالجراثيم المولدة للميثان.

وتشير التحاليل الرياضية للبيانات إلى أن كمية الميثان الذي ينبعث من محيط إنسيلادوس

لا يمكن تفسيرها فقط بتغيرات العوامل اللاأحيائية في النواة الصلبة لإنسيلادوس

وهي لا تتعارض مع فرضية وجود ظروف مواتية لحياة الجراثيم المولدة للميثان

وهي تتماشى مع الفرضية الخاصة بتوليد الميثان التي ترجح احتمالية كبيرة لظهور الحياة

ومع أن احتمالية ظهور الحياة على إنسيلادوس منخفضة، فإن بيانات "كاسيني" تدل على ظروف مماثلة لتلك الموجودة في المنافس القابلة لظهور الحياة في الأرض، وعلى وجود مصدر مجهول للميثان، قد يتم تحديد طبيعته بفضل دراسات لاحقة.