بعد 65 يوما من إضرابه- الغضنفر ينتصر على دولة الاحتلال

نشر بتاريخ: 08/07/2021 ( آخر تحديث: 08/07/2021 الساعة: 21:51 )
بعد 65 يوما من إضرابه- الغضنفر ينتصر على دولة الاحتلال

الخليل-معا- قال ايخمان ابو عطوان والد الاسير الغضنفر والذي يخوض اضرابا مفتوحا عن الطعام، بأنه نجله سيعانق الحرية خلال الساعات القادمة.

وقال ابو عطوان لمراسل معا في الخليل:" تلقيت البشارة من الأخ محمود العالول نائب رئيس حركة فتح، حيث ابلغني خلال اتصال هاتفي، بان ابني الغضنفر في طريقه للحرية بعد انتصاره على دولة الاحتلال".

وأضاف:" خلال الاتصال الهاتفي تحدثت الاخت ليلى غنام محافظة رام الله والبيرة، والتي طلبت مني ان يتم نقل ابني الى أحد المشافي في مدينة رام الله لمتابعة حالته الصحية".

من جانبه قال نادي الاسير الفلسطيني "ان المحامي جواد بولص قد اخبر النادي، بانه تم ابطال قرار الاعتقال الاداري للغضنفر، من خلال المتابعة القانونية".

واوضح أمجد النجار المتحدث باسم نادي الأسير الفلسطيني، ان مراسيم استقبال الأسير البطل ستكون على النحو التالي: إخلاء سبيله من مستشفى " كابلان" الى المقاطعة في رام الله، واستقباله من قبل الرئيس محمود عباس، ومن ثم لقراءة الفاتحة على روح القائد الشهيد ابو عمار، وسيكون بعدها الى المستشفى الاستشاري للفحص الطبي، وسيقرر الأطباء حينها هل سيسمح له بالذهاب الى منزله في مدينة دورا، ام يبقى لتلقي العلاج.

من الجدير ذكره بان الغضنفر بدأ الاضراب المفتوح عن الطعام قبل 65 يوماً رفضاً لاعتقاله الاداري، وتم اخراجه من السجن الى مستشفى "كابلان" الاسرائيلي، وقررت المحكمة وقف الاعتقال الاداري، وابقاءه بالمستشفى، ورفضت في وقت سابق طلباً لمحامي الاسير الغضنفر بالافراج عنه من المستشفى ونقله الى احد المشافي الفلسطينية لتلقي العلاج، واليوم تم ابطال الاعتقال الاداري له.