مجموعة كشافة تراسنطة تُطلق مخيمها الكشفي "حتماً سنبقى"

نشر بتاريخ: 15/07/2021 ( آخر تحديث: 15/07/2021 الساعة: 16:37 )
مجموعة كشافة تراسنطة تُطلق مخيمها الكشفي "حتماً سنبقى"

بيت لحم- معا- انطلقت صباح اليوم الخميس في حقل الرعاة – بيت ساحور فعاليات المخيم الكشفي العام لمجموعة كشافة تراسنطة بمشاركة أكثر من مائتي فرد من جميع أقسام المجموعة، فيما يحمل المخيم هذا العام عنوان "حتماً سنبقى".
ويستمر المخيم لمدّة أحد عشر يوماً، ويُعقد على فترتين:
الفترة الأولى: زمرة الأشبال وباقة الزهرات وتستمر من 15 حتى 19 تموز
الفترة الثانية: باقي أقسام المجموعة وتستمر من 19 حتى 25 تموز

يشتمل المخيم على نشاطات مختلفة من ضمنها رحلات خلوية ومحاضرات كشفية ودينية ووطنية وفعاليات عديدة تهدف إلى بناء الإنسان وخلق جيلٍ من الشباب الواعي والشجاع.
وفي هذا الصدد، أشار قائد المجموعة جورج قنواتي أنّ المخيم يُعقد لأول مرّة بعد توقف لمدّة عامين، لأسبابٍ داخلية وبسبب انتشار فيروس كورونا، مضيفاً أنّ هذا المخيم من أهم الفعاليات الكشفية الذي يعيش خلاله الأفراد حياة الخلاء وينفذون العديد من الأنشطة والفعاليات التي تصقل شخصيتهم وتَبنيها، وتعزيز مهاراتهم المختلفة، مما يجعلنا قادرين على بناء قادة يؤثرون في مجتمعهم من خلال عيش قوانين ومباديء الحركة الكشفية في حياتهم.
وبالنسبة لإسم المخيم "حتماً سنبقى" ففي الحتمية والبقاء مدلولات كثيرة، لكنها في النهاية تعبّر عن حال شعبنا ووطننا وسياقٍ تاريخي يمتدّ لأعوامٍ طويلة.

ابتدأت فعاليات المخيم برفع علم فلسطين وعلم المجموعة على السارية التي خُطِّطَ ورُسِمَ داخلها شعار المخيم هذا العام بطريقة فنية رائعة وبسواعد أبناء المجموعة، ولهذا التصميم مدلولات تعبّر عن واقعٍ نفتخر بهو ورثناه عن الأجداد والآباء وننقله للأبناء:
حبل الكشاف: شعار الكشاف العالمي
علم فلسطين: انتماؤنا وهويتنا وولاؤنا، رمزُ العزّة والشموخ
الخارطة: هي فلسطين من النهر إلى البحر، ومن رأس الناقورة إلى أم الرشراش
شجرة الزيتون: ثابتة وشامخة كما هو شعب فلسطين، جذورها عميقة في الأرض كما نحن متجذّرون فيها منذ بداية الأزمان، وأغصانها تلامس جسم الشاب الكشفي لتؤكّد على تمسكنا الأبديّ بالأرض
السلام الكشفي: المبادئ والقيم التي ترسّخها الحركة الكشفية
شعار المجموعة: هي نسور المهد، تؤسّس وتبني، وتترك بصمةً أينما حلّت