مجموعة إسرائيلية باعت أداة لاختراق "مايكروسوفت ويندوز"

نشر بتاريخ: 17/07/2021 ( آخر تحديث: 17/07/2021 الساعة: 00:52 )
مجموعة إسرائيلية باعت أداة لاختراق "مايكروسوفت ويندوز"

بيت لحم- معا- أعلنت شركة "مايكروسوفت" ومجموعة "سيتزن لاب" (CITIZEN LAB) لحقوق التكنولوجيا، أن مجموعة إسرائيلية باعت أداة لاختراق "مايكروسوفت ويندوز".

وذكر تقريران من "سيتزن لاب" و"مايكروسوفت" أن جهة بيع وسيلة التسلل تُدعى "كانديرو CANDERO"، وصَمّمت وباعت البرنامج الذي في وسعه التسلل واختراق نظام "ويندوز".

وتشير المعلومات إلى أن "الأداة استُغلت ضد مستخدمين من عدة دول، بينها إيران ولبنان واليمن وإسبانيا وبريطانيا".

وبحسب رويترز، يُعَدّ هذا المنتج من منتوجات المخابرات المتعددة، والتي تباع عبر قطاع سري يعثر على الثُّغَر في منصات البرمجيات الشائعة الاستخدام.

وأضاف التقريران أن باحثين أمنيين أجروا تحليلاً تقنياً، وخلصوا تفصيلياً إلى الكيفية التي تمكّنت من خلالها الأداة التي يبيعها "كانديرو" من الانتشار حول العالم إلى عدد من العملاء المجهولين، واستُخدمت بعد ذلك في استهداف عدد من مؤسسات المجتمع المدني.

وأصلحت "مايكروسوفت" الثُّغَر التي اكتشفتها عبر تحديث للبرمجيات.

والأسبوع الماضي، أصدرت شركة "مايكروسوفت" تحديثاً عاجلاً لنظام تشغيل "ويندوز" الخاص بها، لإصلاح ثغرة أمنية خطيرة أصابت نظام تشغيلها.