متضررو عدوان 2014 يطالبون الوكالة بصرف تعويصاتهم خاصة بعد تلقيها دعما أمريكيا

نشر بتاريخ: 19/07/2021 ( آخر تحديث: 19/07/2021 الساعة: 17:47 )
متضررو عدوان 2014 يطالبون الوكالة بصرف تعويصاتهم خاصة بعد تلقيها دعما أمريكيا

غزة -معا- جدد الناطق الإعلامي باسم متضرري عدوان 2014 في قطاع غزّة عبد الهادي مسلم، وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بالعمل على إنهاء ملف متضرري عدوان 2014، خاصة الجزئي البليغ والذين لم يستلموا أي دولار واحد.

وأوضح مسلم في تصريح صحفي وصل معا أنّ الوكالة وعدت في مراتٍ كثيرة أنها ستعمل على وضع حدٍ لهذا الملف عندما يتوفر التمويل اللازم وتلقي الدعم من المتبرعين

وقال مسلم:" إن الوضع المالي للوكالة في تحسن مستمر خاصة بعد تلقيها دعما كبيرا من قبل الولايات المتحدة ما مجموعه ٣١٥ مليون دولار والتي كان آخرها من قبل الحكومة الأمريكيةوالتي أعلنت عن دعمها للموازنة العامة للوكالة ١٣٥ مليون وهذا يدحض ما تدعيه بأنه لا يوجد تمويل وهناك عجز كبير في الموازنة".

وبيّن أنّ المتضررين من هذا الملف حذّروا في مراتٍ سابقة من المماطلة والتسويف، ووقوع عدوان آخر دون أن نحصل على التعويضات، وهذا ما حصل بالفعل في العدوان الأخير.
وأكَّد مسلم أنّه وبعد العدوان الأخير تم إضافة آلاف الوحدات السكنيّة المدمرة والبليغة والجزئية على هذا الملف مما زاد وفاقم من المعاناة، خاصة أن هناك عدداً كبيراً من متضرري عدوان 2014، والذين لم يستلموا أيّة مبالغ من الوكالة تضرروا مرة أخرى في العدوان الأخير وأصبح لديهم ملفين وبانتظار على الأقل تعويضهم ملف واحد.
ودعا مسلم إدارة الوكالة الجديدة للعمل ما بوسعها من أجل إنهاء هذا الملف، وتعويض المتضررين الذين صبروا وتحملوا وعانوا الأمرين، مُؤكداً على أهمية إعلان الوكالة لدمج ملف أضرار 2014، مع ملف عدوان 2021.