قضايا المرأة على مائدة السينما المصرية

نشر بتاريخ: 24/07/2021 ( آخر تحديث: 24/07/2021 الساعة: 21:36 )
قضايا المرأة على مائدة السينما المصرية

معا- باتت قضايا المرأة وتسلط الضوء على العديد من الأزمات التي تعاني منها تحظي باهتمام كبير علي شاشات فهناك العديد من القضايا المسكوت عنها دراميا أصبحت يتم تناولها دون خوف لأنها في متناول الجميع وتستحق مناقشتها والوصول لعلاج لها أو إبرازها مثل فيلم "أريد خلعا" بطولة أشرف عبد الباقي وحلا شيحة الذي كان بمثابة وسيلة إنقاذ لعديد من النساء اللاتي يعانوا من مشاكل أزواجهن ويرفضوا طلاقهن وبعد هذا الفيلم تم إصدار قانون الخلع مما يؤكد أن السينما تستطيع تغيير القوانين أو تعديلها، وهناك أفلام أخرى ننتظر طرحها تناقش العديد من القضايا المهمة للمرأة خلال الفترة المقبلة ومنها..
النهاردة يوم جميل
ويعتبر من الأفلام التي تسلط الضوء على العديد من القضايا المسكوت عنها مثل الاغتصاب الزوجي، وتنقسم الأحداث إلى 3 قصص في إطار اجتماعي، ويتحدث عن مشاكل العلاقات الزوجية من منظور مختلف قد يكون في صف المرأة أكثر، ولكنه غير ظالم أو متحامل على الرجل، فجميع الشخصيات الذكورية بالفيلم بها الجيد والسيئ.
ومن جانبها، قالت الفنانة نجلاء بدر إحدى بطلات العمل إنها تعشق الأفلام التي تسلط الضوء على القضايا النسائية، وهنا تقدم شخصية جديدة تعتمد على الشكل مما يشكل لها تحدي كبير، حيث ستظهر بوزن زائد ويحدث لها مشاكل كثيرة مع زوجها، وهناك العديد من المشاهد التي لا تضع فيها مكياج تماما لمصداقية الدور.
وأوضحت أنها متحمسة كثيرا بجراءة الفيلم وقضيته فهو أول فيلم سينمائي مصري يناقش أزمة الاغتصاب الزوجي بشكل حقيقي وواقعي، ومشكلة السمنة وتأثيرها السلبي على المرأة والرجل وهو ما يمثل نقلة نوعية لعلاج السينما لقضايا المجتمع المخفية والتي تتعلق بالعلاقات الزوجية.
وأضافت نجلاء أن المشاكل النسائية مهمة وكثيرة ولابد من الوصول لحلول لها، لأننا بالفعل مجتمع ذكوري ولذلك لم تتأخر عن المشاركة في هذا العمل، ولابد أن نكمل مسيرة النجمات الكبار باهتمامهن بالمرأة مثل نبيلة عبيد ونادية الجندي، ثم اختفت نوعية هذه الأعمال لتعود مجددا على الساحة وهي كفنانة عليها دور كبير في ذلك.
سيناريو الفيلم مأخوذ من المجموعة القصصية سوق العرسان للكاتب علاء سليمان وتدور أحداثه حول العلاقات المعقدة ما بين الرجل والمرأة دون الانحياز للمرأة بالرغم من اسم الفيلم لكن علي العكس الفيلم منصف للرجل والمرأة معا دون الانحياز لأي طرف في إطار مشوق جديد في التناول والعرض البصري السينمائي.
فيلم "النهاردة يوم جميل" يشارك في بطولته باسم سمرة ونجلاء بدر ومحمود الليثي وأحمد وفيق وانتصار وفراس سعيد، وسيناريو وحوار نيفين شلبي ودينا السقا، ومن إخراج نيفين شلبي، والمقرر عرضه في دور السينما قريبا خلال العام الجاري.
ليلة العيد
يتناول الفيلم العديد من المشاكل النسائية ونفس فكرة فيلم "كباريه والفرح" حيث تدور أحداثه في يوم واحد، فهو يناقش فكرة قهر المرأة والأحداث التي تتعرض لها، وقضية الاغتصاب الزوجي، التي طُرحت للمناقشة ، قبل أن تفتح السوشيال ميديا الباب لنقاش عدة قضايا مهمة مثلها هي والتحرش.
وهو من بطولة العديد من النجمات مثل يسرا التي تجسد شخصية مهمة وهي تعاني من قهر الرجل، ونجلاء بدر تجسد شخصية أم لديها طفلة، لكن والدها يحاول أن يجبرها على الختان الأمر الذي ترفضه فتحدث بينهما العديد من المشاكل، وعبير صبري تجسد شخصية امرأة منقبة يعاملها زوجها بعنف شديد، وتم إجبارها على الزواج منه.
الفيلم بطولة يسرا، سميحة أيوب، ريهام عبد العفور، سيد رجب، يسرا اللوزى، عبير صبرى، هنادى مهنى، محمد لطفى، نهى صالح، مايان السيد، عارفة عبد الرسول ومن إخراج سامح عبد العزيز.
المحكمة
يتناول فيلم "المحكمة" العديد من القضايا المهمة ومن واقع المجتمع، وتسليط الضوء على الكثير من المشكلات في المجتمعات، وجميع الأحداث تدور فى يوم واحد وفي مكان واحد وهو المحكمة، ونشاهد قضايا الكثير من الناس، ولكل بطل الخط الخاص به، وهناك 6 قضايا جنائية يسلط الفيلم الضوء عليها وهم قضايا مدنية، ومحكمة أسرة، واغتصاب، وميراث، وتحول جنسى.
الفيلم من تأليف أحمد عبد الله، وبطولة غادة عادل، محمود عبد المغنى، فتحى عبد الوهاب، صلاح عبد الله، جميلة عوض، نجلاء بدر، أحمد خالد صالح، كريم عفيفى، محمد مهران، أحمد داش، مايان السيد، عارفة عبد الرسول وسليمان عيد ومن تأليف أحمد عبد الله وإخراج محمد أمين.
ومن ناحية أخرى، لا نستطيع أن نغفل دور الدراما التلفزيونية في قضايا المرأة فهناك أعمال تتناولها مثل مسلسل "البحث عن علا" الذي تجسد هند صبري فيه شخصية "علا عبد الصبور" الأم المطلقة التى تواجه صراعات ومواقف فى المجتمع المصري.
ومسلسل "زى القمر" ، ويقدم في حكايات عن مشاكل المرأة و كل حكاية من 5 حلقات بأبطال ومؤلفين ومخرجين مختلفين وتم عرض حكايتين منهم وسيتم استكمال الباقي.

المصدر: وكالة اخبار المرأة