السفير طوباسي يشارك في مهرجان مناهضة الفاشية والعنصرية الدولي

نشر بتاريخ: 28/07/2021 ( آخر تحديث: 28/07/2021 الساعة: 12:12 )
السفير طوباسي يشارك في مهرجان مناهضة الفاشية والعنصرية الدولي

أثينا- معا- اقيم يوم أمس في مدينة كالاماتا اليونانية المهرجان الدولي العاشر لمناهضة الفاشية والعنصرية، وقد أكد المتحدثون بالمهرجان تضامنهم المطلق مع حقوق الشعب الفلسطيني ومناهضتهم السياسات الإسرائيلية وتصاعد أشكال التمييز العنصري والابرتهايد من قبلها.

وانتقد المتحدثون مواقف الاتحاد الأوروبي التي لا تتسم بالجدية لمحاسبة اسرائيل باعتبارها دولة فوق القانون الدولي، كما أدان المتحدثين السياسات الرسمية الأوروبية التي تساوي الضحية بالجلاد وتكيل القانون الدولي بمكيالين.
وشارك سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي في الجلسة الافتتاحية من خلال مداخلة مطولة قدمها أمام المشاركين تحدث فيها عن القيم الفاشية والعنصرية للحركة الصهيونية وعن أسس وأسباب إقامة دولة اسرائيل ككيان استعماري استيطاني بالمنطقة لأهداف تخدم سياسات قوى الاستعمار والفكر القومي اليهودي الديني المتطرف لتحقيق رؤيتهم المزعومة بأرض اسرائيل الكبرى على حساب الحقوق الوطنية لأصحاب الارض الاصليين من الشعب الفلسطيني .
واستعرض السفير طوباسي في مداخلته مراحل الإرهاب وتوسع الاحتلال الاستيطاني وسياسات التطهير العرقي والفوقية اليهودية المرتبطة بمفاهيم عنصرية وفاشية التي ما زالت ترسم شكل النظام السياسي والاجتماعي في اسرائيل المعادي لكل مفاهيم السلام والديمقراطية .
كما استهجن السفير طوباسي خلال مداخلته تصريحات بعض الساسة الاوروبين و اليونانين من وصف اسرائيل بالدولة الديمقراطية ، في وقت تمارس اسرائيل القوة القائمة بالاحتلال كل مظاهر العنصرية في أرض فلسطين التاريخية ضد كل من هو غير يهوديا ، وتنتهك القانون الدولي والإنساني وحتى مبادئ نشؤ الاتحاد الأوروبي نفسه من خلال جرائمها اليومية بحق الشعب الفلسطيني .
كما انتقد سياسة الصمت والنفاق المتبعة من عدد من الحكومات الأوروبية والعالمية بحق العدالة وحقوق الشعب الفلسطيني بما فيها الحق بتقرير المصير ، مضيفا بأن تلك السياسات هي ما يشجع اسرائيل باستمرار جريمة احتلالها.
وطالب طوباسي كافة القوى المنظمة للمهرجان بتصعيد تضامنهم الدولي مع الشعب الفلسطيني في مواجهة العنصرية والفاشية الإسرائيلية التي أصبحت تشكل خطرا على المنطقة بل وعلى الأمن والسلم الدوليين ، كما وطالبهم بفضح سياسات اسرائيل وضرورة عزلها في كافة المحافل الدولية ، والعمل من أجل الضغط على حكوماتهم الأوروبية للاعتراف بدولة فلسطين وتحمل مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية والسياسية في انهاء الاحتلال .
وحيي السفير طوباسي باسم الشعب الفلسطيني وقيادته التضامن الشعبي الواسع بالعالم مع حرية الشعب الفلسطيني وكفاحه بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية .

وقد حضر المهرجان الآلاف من اليونانين وبعض الوفود الدولية من اسبانيا وإيطاليا وفرنسا وقبرص الذين رفعوا شعارات مؤيدة للشعب الفلسطيني ولقضايا الحريات والديمقراطية والعدالة بالعالم.
كما التقى السفير طوباسي خلال تواجده في مدينة كالاماتا بالمحافظ ورئيس البلدية وعقد مؤتمر صحفي تحدث خلاله عن آخر التطورات السياسية والعلاقات اليونانية الفلسطينية والتحديات التي تواجه منطقتي الشرق الأوسط وشرق المتوسط ، إضافة إلى استعراض سياسات اسرائيل الإجرامية.